كان: ولاية نتنياهو ستكون الأسوأ لإسرائيل

مصطفى ديب – عكا للشؤون الاسرائيلية

كشفت قناة كان العبرية مؤخرا، أن معظم الجمهور الإسرائيلي يرى بأن حكومة نتنياهو القادمة ستكون الأسوأ على إسرائيل.

 

ووفقاً للقناة العبرية، انطلقت أولى الاحتجاجات الشعبية، مساء امس السبت، ضد رئيس الحكومة الإسرائيلية المكلف في مظاهرة شهدتها مدينة حيفا، فيما أظهر استطلاع للرأي تشاؤم بين الإسرائيليين من الحكومة الجديدة، الذي يعتقدون أن وضع إسرائيل سيزداد سوءا في نهاية ولاية حكومة نتنياهو السادسة.

 

وأظهر استطلاع للرأي نشرته الإذاعة الإسرائيلية الرسمية “كان” ، وشمل 551 شخصا، وأجرته بالتعاون مع معهد “كنطار”، أن 42% من الجمهور الإسرائيلي يعتقدون أنه في نهاية ولاية الحكومة الجديدة التي تبلغ أربع سنوات، سيكون الوضع في إسرائيل أسوأ ما هو عليه الآن.

 

بينما أجاب 29% ممن شملهم الاستطلاع، بأن الوضع في إسرائيل سوف يتحسن بعد انتهاء ولاية الحكومة الجديدة.

 

وفقا للإذاعة الإسرائيلية، فإن الجو التشاؤمي يبقى قائما حتى عند فحص المعطيات بين ناخبي كتلة نتنياهو، وأظهرت المعطيات أن 68% منهم فقط يعتقدون أن حالة إسرائيل سوف تتحسن بعد تولي الحكومة القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار