2 مليون اسرائيلي تحت خط الفقر بينهم أكثر من 200 ألف من المسنين


أصدرت مؤسسة التأمين الوطني يوم أمس الخميس تقريرها السنوي حول معدلات الفقر في اسرائيل التي أشارت إلى أنّها بارتفاع مستمر، حيث بلغ عدد الأشخاص تحت خط الفقر نحو 2 مليون شخص، بينهم 853 ألف طفل، ونحو 213 ألفا من المسنين والمتقاعدين.

وجاء في التقرير عن العام 2021 بأنّه، بين عامي 2020 و2021 ازدادت نسبة الأسر الفقيرة في المجتمع من 20.6 بالمئة، إلى 21 بالمئة، كما ارتفعت نسبة الأطفال الفقراء من 27.2 بالمئة إلى 28.0 بالمئة .

ورغم ارتفاع معدلات الفقر، إلا أنّ مؤسسة التأمين الوطني وصفت هذه الازدياد بـ”المعتدل”، مشيرة إلى أن التقديرات توحي إلى التفاؤل بسبب ما وصفته “الانتعاش المثير للإعجاب في سوق العمل، بما في ذلك الزيادة في التوظيف في سوق العمل”.

هذا ومن ناحية أخرى، ذكر التقرير أن نسبة العائلات العاملة التي تعيش تحت خط فقر بقيت دون تغيير تقريبا، لذلك ليس من الواضح كيف يستفيد المواطنين من الطبقات الاجتماعية الاقتصادية الضعيفة من “الانتعاش” للاقتصاد وفي سوق العمل.

وبحسب التقرير، فإن نسبة العائلات الفقيرة العاملة زادت بشكل طفيف، وانخفضت نسبة العائلات العاملة المستقلة الفقيرة بنسبة 1.3 بالمئة، وذلك بسبب التعافي والانتعاش لدى العاملين المستقلين من الإغلاق الوبائي خلال جائحة كورونا.

وعلى الرغم من البيانات التي تظهر الانخفاض في معدلات الفقر لدى بعض الشرائح والقطاعات، لا يزال هذا ارتفاعا في مستوى الفقر، وقد تم تسجيل أعلى نسبة على وجه التحديد بين كبار السن التي بلغت 16.4 بالمئة في العام 2020، لترتفع إلى 17.6 بالمئة عام 2021.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار