الاحتلال يعلن حربا مفتوحة ضد الفلسطينيين ودعوات للتوحد

مواجهات
دنيا الوطن
تشن قوات الاحتلال الإسرائيلي حربا مفتوحة ضد الفلسطينيين في كل أماكن تواجدهم، وسط دعوات للتوحد للتصدي لاعتداءات الاحتلال وجرائمه بحق أبناء شعبنا.
وقال الناشط ثامر سباعنة إن الاحتلال بحكومته العنصرية المتطرفة أعلن حربا مفتوحة ضد الفلسطينيين في كل أماكن تواجده.
وأضاف سباعنة: “نتحدث عن 12 شهيدا منذ بداية العام وهذا يؤكد إعطاء الحكومة الضوء الأخضر لجيشها لاستباحة الدم الفلسطيني”.
وأوضح أن الاحتلال يظن نه برفعه من منسوب الاستهداف والقتل يمكن له أن يثني الشباب الفلسطيني عن درب الحرية والمقاومة.
وتابع: “لكن ما يحدث فعليا هو تمسك الفلسطينيين بحقوقهم وثوابتهم ومقاومتهم، فرغم كل جرائم الاحتلال بحق شعبنا إلا أنه ما زال متمسكا بحقه في الدفاع عن نفسه وحقه في أرضه ووطنه”.
وشدد على ضرورة التوحد لكل الأطياف الفلسطيني لمواجهة إرهاب الاحتلال ومستوطنيه بحق أبناء شعبنا.
تصاعد المقاومة
وقال القيادي في الجبهة الشعبية زاهر الششتري إن الأراضي الفلسطينية تشهد تصاعدًا في عمليات المقاومة والنضال الشعبي ضد الاحتلال في الضفة.
وأوضح أن الاحتلال ما يزال يمعن في عدوانه على الشعب الفلسطيني والمقدسات الإسلامية، ولافتا إلى أنه من المتوقع في الأيام القادمة المزيد من انتهاكات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.
و ‫ارتقى 12 شهيدا في الضفة الغربية منذ بداية العام الجاري بينهم ثلاثة أطفال، والذين كان آخرهم شهداء جنين الثلاثة الذين استشهدوا فجر اليوم، وهم يزن الجعبري وعز الدين حمامرة وأمجد خليلية. ‫ومن بين الشهداء 7 من محافظة جنين وهم، محمد سامر حوشيه والطفل فؤاد محمد عابد، إلى جانب الجعبري، وحمامرة وخليلية، وعبد الهادي نزال وحبيب كميل. ‫يُضاف إليهم اثنين من مدينة نابلس وهما أحمد عامر أبو جنيد، والطفل عامر أبو زيتون، والطفل آدم عصام عياد من محافظة بيت لحم، والشاب سمير أصلان من مخيم قلنديا شمالي القدس، وسند محمد عثمان سمامرة من الخليل. ‫
وتصاعدت عمليات المقاومة في الضفة الغربية منذ بداية العام، وتنوعت ما بين عمليات إطلاق نار وتفجير عبوات ناسفة وإلقاء زجاجات حارقة ومواجهات عنيفة مع جنود الاحتلال.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار