حراك إقليمي ودولي لتجديد المفاوضات بين السلطة وإسرائيل

داود جبارين – عكا للشؤون الاسرائيلية

 

قال موقع “والا”، العبري، مؤخرا إن وثيقة المبادئ التي تم توقيعها في “منتدى النقب” من شأنها أن تمهد الطريق لتجديد المفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

وأضاف أن الوثيقة التي تم تبنيها من قبل الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب ومصر ظلت سرية حتى الاجتماع الذي عُقد هذا الأسبوع في أبو ظبي .

ويؤكد المشاركون أنه سيكون من الممكن تسخير علاقاتهم لإيجاد زخم في العلاقات بين إسرائيل والفلسطينيين وتعزيز حل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني من خلال المفاوضات وكجزء من الجهود المبذولة لتحقيق سلام شامل وعادل.

وتنص الوثيقة – حسب المعلن – على أن أحد أهداف “منتدى النقب” هو تطوير وتنفيذ مبادرات من شأنها حسب زعمهم تعزيز الاقتصاد الفلسطيني وتحسين نوعية حياة الشعب الفلسطيني.

وعُقد قبل يومين اجتماع في العاصمة أبو ظبي ضم كل من إسرائيل ومصر والبحرين والإمارات والمغرب، في إطار الاجتماع الأول لمجموعات عمل منتدى النقب.

وانعقد “منتدى النقب” للمرة الأولى في سديه بوكير بالنقب بمشاركة وزراء خارجية الدول الست، في مارس الماضي، بهدف تفعيل اتفاقيات “أبراهام” (اتفاقات التطبيع) إلى مشاريع مشتركة، والتوافق على آليات عمل محددة ضد إيران، في محاولة من جانب إسرائيل لتشكيل تحالف في مواجهة إيران.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار