أنوار عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الجديدة… شعر: الدكتور منير توما

منير توما

أنوار عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الجديدة

شعر : الدكتور منير توما

كفرياسيف

يا أيُّها الناسُ هذا مَوْلِدُ العَطِرِ

في شهرِ كانونَ يُهدي الحبَّ للبَشَرِ

قد أولدَ اللهُ خَيرًا يومَ مولدِهِ

لنا كما ترتجيهِ مُنْيَةُ الوَطَرِ

عيدٌ رأى فيهِ بِشْرَ الحقِّ صانِعُهُ

مَحْوَ الذُنوبِ الى فَيْضٍ منَ الخَبَرِ

قد أَرْسَلَ اللهُ فيهِ نِعْمَةً بَرَزَتْ

في كُلِّ قُطْرٍ فبانَتْ رَحْمةُ الظَفَرِ

عيدٌ لعيسى المسيحِ اليومَ قد ظَهَرتْ

فيهِ البشائرُ بينَ السُحْبِ والشَرَرِ

هدى الأنامَ بأقوالِ الخلاصِ

كما فدى النفوسَ بكَوْنِ العَتْمَةِ البُكَرِ

عيدٌ بهِ عادتِ الأضواءُ ساطِعةً

في ليلةِ المَجْدِ حتى زخّةِ المَطَرِ

نابَتْ عن العامِ فاستوفى بنِعْمَتِها

ما كانَ للفَرْحِ مِن فَضْلٍ عنِ الغُرَرِ

قد ضاءتِ الشُهْبُ فيها بالسناءِ لها

نورٌ ونجمٌ وسُحْبٌ فَضْلَةُ الأَثَرِ

وَرَنّمَتْ كُرماءُ الناسِ راجيةً

بدائعَ المُلْكِ في الآمالِ والثَمَرِ

للهِ دَرُّ رؤى عيسى مِن سِمَةٍ

جَلَّتْ فما مَنَحَتْ عُذْرًا لمُقتَدِرِ

إذا شَمَلْنا كِتابَ العُرْبِ كان لهم

وَحْيًا كخاتمةٍ مِن أرْوَع ِ الفِكَرِ

قد كانَ في ذِكْرِها عيسى المسيحِ بها

أصلًا عريقًا عميقَ الجِذْرِ والصُّوَرِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار