للسنة الأولى وبرعاية بنك هبوعليم: إطلاق المشروع الريادي للمدارس العربية “أولمبيادة المبادرات الشبابية “

  • للسنة الأولى وبرعاية بنك هبوعليم: إطلاق المشروع الريادي للمدارس العربيةأولمبيادة المبادرات الشبابية

بحضور 300 مشارك تم الخميس للسنة الأولى إطلاق المشروع الرياديأولمبيادة المبادرات الشبابيةبرعاية بنك هبوعليم وبالتعاون مع منظمة المبادرين الشباباسرائيل.

هذا ويعتبر المشروع ريادي وابتكاري من الدرجة الأولى حيث قام بنك هبوعليم برعايته كجزء من رؤيا البنك بمواصلة الاستثمار والدعم للمشاريع الشبابية الهادفة وخاصة التي تركز على الابتكار والستارت اب، المستقبل التكنولوجي، الرقمنة وعالم المصالح والاعمال والتي تساهم في الوصول الى عالم التوظيف المتساوي والمتنوع.

وقد شارك بالاحتفال مندوبين من إدارة بنك هبوعليم ومنظمة المبادرين، خريجي المبادرات الشبابية، طلاب مدارس وممثلي عن السلطات المحلية.

ويأتي هذا المشروع بمشاركة 23 مدرسة عربية في مختلف المناطق العربية، يشارك بها مجموعة طلاب عن كل مدرسة ويتلقون على مدار الفترة محاضرات وتوجيهات من قبل محاضرين ومرشدين مختصين في كافة المجالات حتى تقديم المشروع في نهاية الفترة، حيث يقوم بعدها طاقم لجنة تحكيم مُختص من قبل بنك هبوعليم باختيار الفرق الفائزة بأفضل المشاريع وتوزيع الهدايا في نهاية المشروع خلال شهر أذار.

المرشدان وخريجا مشروع المبادرات الشبابية من منظمة المبادرين الشبابإسرائيل، مارو مشيعل من مدينة شفاعمرو، وليان نصرالدين من كفرسميع افتتحا البرنامج وتحدثا حول سعادتهما بالمشروع الذي تخرجا منه وفتح لهما ولآلاف الطلاب أفق واسعة.

ودعيا السيدة رنين مرضي، مديرة المشاريع للمجتمع العربي في بنك هبوعليم للتحدث من قبل البنك، قائلة: نرحب بكم بتأثر كبير فأنتم شبيبتنا وأملنا ومستقبلنا، بهذه المبادرة التي تتلقون بها أدوات شخصية لحياة مهنية، ما نزرعه بكم اليوم نحصده منكم غدا، باسم البنك نؤكد أن هذا الدعم لهذا المشروع يعتبر احدى اهم المشاريع، مستمرون بالاستثمار بشبيتنا من أجيالكم، فنحن في إدارة البنك وفي فروعنا 20 في المجتمع العربي من كافة الطواقم أبوابنا مفتوحة لكم .

وتابعت :” ان بناء مجتمع سليم مبني على تربية اقتصادية صحيحة منذ الصغر، ان هدفنا هو دعم مشاريع تعطي أدوات لتعلم سليم ونمو اقتصادي من خلال الشباب ومشاريعهم واستقطابهم للمساهمة بالنمو، آملين ان نمنح المزيد والمزيد من أجل مجتمعنا وتطويره“.

السيدة سمر بشارة، مديرة العلاقات المجتمعيّة، في بنك هبوعليم، عقبت على المشروع:” نحن في بنك هبوعليم وضعنا نصب أعيننا دعم المشاريع الاجتماعية، وخاصة الشبابية، ان افتتاح السنة بمشروع ريادي يستثمر بالطلاب، صانعي المستقبل ما هو الا ضمان لمستقبل أفضل لنا جميعا، ان الطلاب اليوم من خلال المشروع سيتعلمون ويتلقون مهارات مهنية قيّمة لتفكير سليم وتطوير لمشاريع وخطط مستقبلية تهدف الى ضمانهم بعالم التكنولوجيا والرقمنة والتطور، ان ما ننتظره خلال هذا المشروع هو الابداع، ان  عملنا خلال الفترة الأخيرة قبيّل إطلاق المشروع جاء ليكون حاملا لاسمهأولمبيادة المبادرات الشبابية، فأنتم ستكونون المبادرين في شبابكم ولمستقبلكم“.

وتابعت بشارةدعم هذه المشاريع للشباب هي ضمان لتأهيلهم للوصول الى التخرج من مجالات مبتكرة مع توظيف عادل ومتنوع في سوق العمل بالبلاد “.

تحدث بعدها السيد أشرف جبور مدير عام برنامج رواد للتعليم العالي:” أبارك هذا التعاون بين المنظمة والبنك، أتمنى النجاح لجميع الطلاب بالبرنامج الرائع، أنا مسرور بمشاركتي باللقاء الهام، ومن موقعي أرى أن ما يتلقاه الطلاب اليوم، يساعدهم في مواجهة الحياة من مرحلة ما بعد الثانوية، ان المهارات التي يتلقاها كل شاب وصبية الان هو فخر للمجتمع مستقبلا، التأسيس في المسار الصحيح، استثمروا بهذه الفرصة فنحن ننظر اليكم بفخر وننتظر مشاريعكم الإبداعية

يعيل حن، المديرة العامة لمنظمة المبادرين الشبابإسرائيل والتي رحبت بالمشاركين وتحدثت حول دور المنظمة في العمل في المجتمع العربي مع المدارس والمبادرات الخلاقة التي يقدمونها قائلة :” كمنظمة دولية تعمل في البلاد مع 120 مدرسة، كل عام نزيد فخرا بهذا المشروع الذي يؤكد أن طلابنا عباقرة في انجازاتهم وابتكاراتهم للمشاريع، يسعدنا كل سنة من جديد مع افتتاح المشروع .

وتابعت :” كل الشكر لبنك هبوعليم على هذا التشبيك الهام، ليس مفهوم ضمنا أن تقوم مؤسسة مالية بدعم مشاريع اجتماعية شبابية بهذا التفوق والتعاون الكبير، هذا يؤكد دوما ايماننا اننا كمجتمع سليم نكمل بعضا في مجالاتنا المختلفة، نتمنى النجاح للطلاب وننتظر منهم هذا العام أيضا المشاريع المبتكرة القيمة“.

هذا وقدمت السيدة علا بكرمديرة عامة للمسرِّع التكنولوجي ScienTech – جمعيّة الجليل، محاضرة لريادة الأعمال للطلاب، عن قصة نجاحها:” أشكركم على الدعوة، وعلى هذا العمل المُقدس من خلال المشروع الهام، أنصحكم كطلاب بتوسيع افاقكم والتفكير الاوسع لاستغلال ما تتعلمونه اليوم واكتسابه وربطه بمبادرات مستقبلية، فعليكم استغلال كل برنامج واطار يقدمكم لترجمة أفكاركم لأعمال

وتحدث بعدها ماهر زهرة مدير منطقة الجليل، قائلا:” ابارك لهذا المشروع القيّم والهداف، فأن هذه المرحلة لها أهمية لسيرورة حياتكم، هذه المبادرة من برامج متميزة يمكنكم الخوض من خلالها في غمار العمل الريادي من انشاء وإدارة هيكل تطوير المهارات الفريدة التي لا يقوم أي مشروع ريادي الا عليها، فنحن لن نبخل عليكم من محاضرات المعرفة المنهجية في مدارسنا ، سجلوا في يومياتكم 21 اذار يوم المهارات مع نخبة من المحاضرين والمتأقلين، أشكر بنك هبوعليم على هذا الدعم ونتمنى النجاح للجميع.”
وفي نهاية الحفل قامت المدارس المشاركة بالشكر والتحية والتأكيد على جهوزيتها للبدء بالمشروع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار