واللا: إسقاط مسيرة أخرى لحزب الله كانت متجهة نحو منصة “كاريش” اصابة شاب باطلاق نار واعتقال مشتبهين في ام الفحم مقال في فورين أفيرز: ماذا لو لجأ بوتين لاستخدام السلاح النووي؟ متنفَّس عبرَ القضبان (62)… حسن عبادي لابيد: لا أستبعد عقد لقاء مع أبو مازن عكا… مركز التدعيم الجماهيري يختتم مهرجان كرة القدم تجمعنا الرابع لعام 2022 سلطة المعابر… توقعات بمرور 100 الف مواطن لسيناء عكا تستعد لاستقبال عشرات الآلاف من الزائرين في عيد الاضحى المبارك استقالة 450 من عناصر الشرطة الإسرائيلية منذ بداية العام الجاري اعتقال 4 مشتبهات بالاعتداء على شابة وسرقة أغراض من منزلها يوم دراسي بعنوان “نحو إرشاد إكلينيكي في إعداد المعلمين” في كليّة سخنين الأكاديمية لتأهيل المعلمين تقديم لائحة اتّهام لشاب من شفاعمرو بمحاولة قتل فتى في الناصرة قبل شهرين نحتفل في بالاغان – באלגן عكا… اللاعب العكي وليد درويش يوقع لثلاثة مواسم في اتحاد أبناء سخنين عكا… بوابة البر قديما بجانب شاطئ العرب عكا… افتتاح نادي الشبيبة في المراكز الجماهيرية اسوار عكا عَلامَ الدَّمْعُ يا عيدُ وَالبُكا؟- شعر: محمود مرعي عَلامَ الدَّمْعُ يا عيدُ وَالبُكا؟- شعر: محمود مرعي تفاصيل اجتماع الرئيس عباس مع نظيره الجزائري تسجيل 13877 إصابة بفيروس كورونا بإسرائيل اليوم

عاشوا سوية وماتوا سوية…

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp



الوالد الثاكل محمد عرابي، والد شادي قال : لم اصدق خبر الفاجعة حتى حين وصلنا إلى قسم الشرطة لنتعرف على جثامينهم، حتى اللحظة لا اصدق أن شادي فارقنا، أمس قال لي انه سيذهب إلى فرح مع أصدقائه، وكنت على يقين انه مع بقية الشباب بخير ، كان شادي محبوبًا لدى الجميع رغم صغر سنه.


مفيد عمار والد المرحوم احمد (19 عاما) قال : احمد كان شابًا ممتازًا ونشطًا ولكن سوء الحظ يلازمه دوما ،قبل ثلاث سنوات تعرّض احمد لحادث خطير في البحر وتكسرت بعض أضلاعه ، وبعد سنة واحدة تعرض لإطلاق نار في قدمه، لقد عانى كثيرًا.
وأضاف: قال ذات يوم انه ينوي القيام بعملية تجميل في جسمه بعد الحادث الذي تعرض إليه ، لقد كانوا الثلاثة بمثابة الأخوة ( احمد ،شادي ومراد عرابي ) ، كانوا يسهرون سوية وينامون في اغلب الأحيان في بيتنا سوية ويستيقظون سوية وقد ماتوا سوية ، أكثر شيء سأتذكره بأحمد لدغة حرف الراء !!


أما الشيخ سمير عاصي إمام مسجد الجزار فيقول : نحن لا نملك إلا أن نقول في هذه الحالة “إنا لله وإنا إليه راجعون ” ،لقد التفت عكا هذا اليوم بعباءة سوداء ، وأقول إن العين لتدمع والقلب ليخشع لفراقهم ، كل إنسان سمع بهذا المصاب الجلل شعر بألم كبير.


guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار