“مديرية الخدمة المدنية” تغالط بالمعطيات


عقب مدير جمعية بلدنا، نديم ناشف، على المعطيات التي اعلنتها مديرية الخدمة المدنية في مؤتمر لها بمدينة عكا ونشرتها وسائل الاعلام أواسط الأسبوع، إن عقد المؤتمر والمعطيات المطروحة جاءت لهدف اعلامي صرف، وغن هدفها اظهار معطيات مشجعة للشباب العرب للالتحاق بالخدمة.
هذا وجاء تعقيب ناشف في اعقاب ما ادعته مديرية الخدمة المدنية في مؤتمرها الذي عقد في فندق”حوف هتمريم”بمدينة عكا يوم الثلاثاء الماضي بأن هناك ارتفاع حاد طرأ بنسبة الملتحقين العرب بالخدمة المدنية الاسرائيلية منذ عام 2005 حتى العام 2010، وبحسب معطيات المديرية فقد وصل العدد الاجمالي للملتحقين بالخدمة الى 1552 منتسبا مما يدلل على ارتفاع بنسبة 80 في المئة في عدد المتطوعين في السنة السابقة.
وجاء أيضا أن 78 في المئة متطوعين من الشمال و11 في المئة من الجنوب وأن 15 في المئة ممن يواصلون الخدمة للسنة الثانية، وان 25 في المئة ليسوا من العرب، الأمر الذي لم يرى به نديم ناشف أي جديد سوى محاولة بائسة للترويج للخدمة المدنية الاسرائيلية.
وأكد ناشف ان لا جديد في الارقام التي اعلنتها المديرية في مؤتمرها المذكور وان الحديث يتم منذ زمن على ان عدد الملتحقين بالخدمة المدنية هم قرابة الـ1500 منتسب من العرب ولم يطرأ على هذا المعطى حتى اليوم. وأضاف أن المؤتمر ينطوي على محاولة بائسة لفرض الشرعية بالقوة على الشارع العربي، مستعينة برئيس مجلس محلي وحيد هو خادم في الجيش الإسرائيلي أصلاً.
وقال ناشف: نحن من جهتنا تجاهلنا الأمر لأنه يتكرر كل مرة دون أن يحمل أي جديد وعلينا عدم ايلائه اهمية لا يستحقها،وسنتابع مهمتنا التوعوية والاعلامية اوساط الشباب. ولفت ناشف إلى الحضور البارز للشبيبة العاملة والمتعلمة “المنضوية تحت لواء حزب العمل”في المؤتمر، وقال:”نحن نعلم أنها مجندة في البلدات العربية للعمل على تشجيع الخدمة المدنية لكنها أول مرة تظهر بشكل علني في زيها الأزرق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار