احتجاجًا على العنف والجريمة… انطلاق قافلة السيارات من الشمال حتى القدس

مظاهرة سيارات
ـ اعلام سوداء واحتجاجات وتشويش حركة السير| انطلاق قافلة السيارات من الشمال حتى القدس احتجاجًا على العنف والجريمة

ـ عدد من أمهات الضحايا يشاركن في قافلة السيارات، ليروين للعالم ضرورة وقف هذه المأسلة المستفحلة 

بدعوة من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، انطلقت قبل قليل مظاهرة قافلة السيارات، التي سوف تخترق شوارع مركزية في البلاد، صرخة جماهيرية مدوية ردا على استفحال الجريمة الى مستويات، كان من الصعب تخيلها، وهذا يجري تحت سمع وبصر ومعرفة المؤسسة الحاكمة بكل أذرعها، بدءا من الحكومة ورئيسها، التي تريد أن نغرق ببحر من الدماء، كي نعيش في مجتمع غير آمن، وننشغل عن كل سياسات الحكومة التي تقتل شعبنا، وتضيق فرص الحياة الطبيعية في وطننا الذي لا وطن لنا سواه.ويشارك في المظاهرة، عدد من أمهات الضحايا في قافلة السيارات، ليروين للعالم ضرورة وقف هذه المأسلة المستفحلة.

يشار الى ان قافلة السيارات انطلقت من عدة مواقع في البلاد، وخاصة من البلدات التي ابتليت في الآونة الأخيرة بجرائم راح فيها ضحايا.

الوحدات الخاصة تحاول عرقلة القافلة على شارع 77

ويفيد مراسلنا أن الشرطة والوحدات الخاصة تحاول عرقلة قافلة السيارات على شارع 77 بمنطقة حيفا.

المئات ينتظرون وصول القافلة لكفرقرع للانطلاق نحو شارع 6
يشار الى أن القافلة التي انطلقت من كفرمندا وعين ماهل والناصرة بالطريق الى مدينة كفرقرع ومن هناك سيتم الاتجاه لشارع 6.

هذا وقال المحامي فراس أحمد بدحي رئيس بلدية كفرقرع التي شهدت انطلاقة القافلة نحو شارع 65 ومن ثم لشارع عابر إسرائيل “6”: “الحكومة هي المسؤولة عن الجريمة والعنف في مجتمعنا العربي”.

اغلاق شارع رقم 6 عابر اسرائيل أمام حركة السير

بلاغ من لجنة المتابعة بشأن قافلة السيارات

على ضوء المشاركة الواسعة في القافلة ونجاحها، فقد نشأ تأخير في مسار القافلة، وهي لم تنطلق بعد من مفترق اللطرون
ولهذا فإنها من المتوقع أن تصل الى القدس في حدود الساعة الثالثة عصر، وليس كما كان مخططا

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار