في عكا ما يستحق الحياة ..


وصلت رسالة لموقع عكانت بعنوان “في عكا ما يستحق الحياة” ونحن ننشرها لكم لتصلكم الرسالة.

انطلاقا من حبّنا لمدينتنا عكا.. نحن مجموعة من أبنائها، أخذنا على عاتقنا أن نعمل على إحيائها وتسويقها، وإعادتها عاصمة للجليل بل للعرب جميعا في بلادنا الحبيبة. ومشوار الألف ميل يبدأ بالخطوة الأولى، وسنبدأ بالسوق في عكا القديمة. ففي ليالي السبت والأحد والإثنين من 27 إلى 29 رمضان، نريد للسوق أن يبقى مفتوحا حتى العاشرة ليلا، ونريد من أهلنا ونطالبهم بشراء احتياجاتهم – وعلى الخصوص احتياجات العيد – من سوق عكا القديمة، مما يترتّب على التجار أن يملأوا محلاتهم بالبضائع، وأن يعلنوا عن أسعار مقبولة وتناسب الجميع، مع التأكيد على المعاملة الحسنة. ونحن بدورنا – وعلى حسابنا الخاص – سنقوم بإعداد برامج، فعاليات فنّية، مهرجين، تشجّع وترغّب القادمين. كما أنه سيكون في تلك الليالي طواف ومسيرة للمسحراتي الذي سيتحفنا نحن وأبناؤنا بنغمات صوته وطبلته لتبقى تلك العادات في الذاكرة.
وسيشارك في فعاليات تلك الليالي: فرقة (أفراح) بقيادة الفنان أدهم خليل، وفرقة (دو ري مي) بإدارة الفنان رامي زيدان، والحكواتي عبده متى. كما أننا نبشّركم بأننا سنعمل على إعداد برامج في أيام العيد ستكون مفاجئة لكم جميعا. ففي يوم الخميس وفي ساحة بساتين الباشا ستكون حفلة تبدأ من الساعة 8:30 ليلا، حتى الحادية عشر ليلا. يحييها الفنان أدهم خليل مع فرقته (أفراح)..

لجنة المبادرة: الفنان وليد قشاش، الشيخ عباس زكور وبالتنسيق مع لجنة التجار

وكل عام وأنتم بخير..

(من أجلك يا عكا)” …


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار