عشية عيد الفطر السعيد حركة نشطة في شوارع واسواق عكا


* برنامج فني في ساعات المساء في السوق البلدي لمدينة عكا

عشية العيد السعيد، يستعد الأهالي من مدينة عكا والمنطقة لقضاء الحاجيات المختلفة للعيد، من خضراوات، ملابس وحلويات وبذورات وغيرها، فمنذ ايام والسوق الشعبي العمومي في عكا مفتوح يوميا لاستقبال الآلاف من الزوار من البلدات العربية المختلفة وسكان عكا لشراء حاجياتهم.
وأكد البعض من المواطنين الذين اتوا لشراء حاجيات العيد بأنّ الأسعار هذا العام مرتفعة نوعا ما وعلى التجار تخفيض الأسعار للزوار المتوافدين إلى عكا من اجل شراء البضائع.
وأكد أصحاب المصالح أن الأسعار معقولة وهدفنا استقبال الزوار لو كان على حسابنا الخاص الأهم من ذلك هو دخول الزائر إلى البلدة وشراء ما يلزمه من حاجيات العيد وشدد التجار ان سوق عكا رغم فخامته الكبيرة والعريقة فهو يعمل بأرخص الأسعار في المنطقة .
وقال محمد الدبوس، تاجر في السوق الشعبي: “انه هنالك طلبات كثيرة على الفواكه والخضار والحاجيات المختلفة، وأكد ان ربحة التجار ليست كبيرة حيث ان المزودين للخضار والفواكه ايضا يطلبون أسعارا عالية , ولكن رغم ذلك فالتجار يحاولون مراعاة ظروف الأهالي الصعبة”.
هاني أسدي قال :” أطالب أصحاب المصالح ان يتعاملوا مع الزوار كما كانوا يعاملونهم في السابق وبمراعاة ظروفهم وتخفيض الأسعار حتى يتمكن الزائر من شراء كل مستلزمات العيد والسنة الدراسية من مدينة عكا حول تحضيرات العيد وأكد أسدي وعبر موقع عكانت أن الأجواء مهيأة دائما” للزائرين في جميع الأعياد وسنعمل فقط من اجل راحتهم.
ولقد بادرت لجنة خاصة على وضع برنامج وامسيات فنية في السوق من اجل جذب المتسوقين في ساعات الليل وناشدت اللجنة اصحاب الدكاكين بابقاء المحلات مفتوحة لساعات متأخرة من الليل من اجل راحة السكان والزوار في ليالي رمضان والعيد.













































اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار