اليوم الاحد مدرسة الامل وطلابها في بلبلة اضراب ام تعليم ؟؟؟


لقد تم الاعلان يوم الخميس الماضي عن اضراب في مدرسة الامل بعد الاعتداء على مدير مدرستها الاستاذ عبد الله زيدان بالكلام البذيء من قبل احدى الامهات، وفي اليوم التالي يوم الجمعة يتم التداول على ما يبدو في قرار الاضراب الذي عين يوم الاحد ويتم الغائه من قبل مجموعة بعد التداول والتشاور بين نائب رئيس البلدية أدهم جمل، أهالي الطلاب، حسام حجازي، ادارة المدرسة ومديرها فيقرروا الغاء الاضراب بدون علم رئيسة لجنة الآباء ريحانة أبو الخير والأعضاء حيث قامت بالاتصال بموقع عكانت متفاجأة حول الاعلان عن الغاء الاضراب ونشره عبر وسائل الاعلام, مؤكدة أن لا علم لها هي وباقي اعضاء اللجنة عن قرار الغاء الاضراب ولا علاقة لهم بالالغاء..
وقال نائب رئيس بلدية عكا في اتصال هاتفي: “ان قرار الاضراب متسرع, لان النتيجته في النهاية خسارة للطلاب فقط , وحل مشكلة من هذا النوع هو ليس بالاضراب فمن الممكن الاحتجاج والتظاهر ونقل شكوى للشرطة، فالاضراب يجب ان يكون خطوة أخيرة”.
وقال حسام حجازي: “الخاسر الوحيد هم الطلاب ولا يعقل أن يتم الإعلان عن إضراب لأكثر من 700 طالب بسبب مشكلة يمكن حلها , إدارة المدرسة بإمكانها القيام بالكثير من الإجراءات منها القانونية وغيرها إلا الإعلان عن إضراب”.
ونتيجة لهذه البلبلة قسم كبير من الطلاب لم يذهب الى المدرسة ولوحظ عدد الطلاب الغير كامل في صفوف المدرسة. حيث قالت رئيسة لجنة الطلاب عدد الطلاب في كل صف معدل من 5 الى 6 طلاب فقط ولا يمكن التعليم بهذه الظروف.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار