الجيش الإسرائيلي مستمر في حملة المداهمات والاعتقالات في جميع أنحاء الضفة

اقتحمت قوات الجيش الإسرائيلي مناطق واسعة من الضفة واعتقلت العشرات ممن تصفهم بالمطلوبين لديها.

وأفادت مصادر باقتحام قوات الجيش ضواحي مدن جنين وقلقيلية والخليل وقرى بيتا جنوب نابلس وبديا غرب سلفيت والمزرعة الغربية شمال غرب رام الله، حيث دهمت عددا من المنازل وقامت بتفتيشها واعتقال عدد من الشبان.

ونشرت حسابات فلسطينية محلية مشاهد لاقتحام القوات لمنزل فلسطيني في مخيم عسكر الجديد بنابلس في الضفة الغربية.

وأظهرت مشاهد أخرى نشرتها حسابات محلية ووثقتها كاميرات مراقبة في جنين إطلاق قوات الجيش النار على سيارة فلسطينية، كما تداولت حسابات مشاهد لإيقاف سيارات الإسعاف التي توجهت إلى المكان، وأفاد أحد عناصر الإسعاف بأن القوات منعت سيارة إسعاف من الوصول للجرحى.

وتداولت حسابات محلية فلسطينية كذلك مشاهد لاعتقال القوات فلسطينيا في بلدة بديا غرب سلفيت بعد اقتحامها.

وبوتيرة يومية، ينفذ الجيش الإسرائيلي حملات اقتحام للقرى والبلدات في أنحاء الضفة الغربية، تصحبها مواجهات واعتقالات وإطلاق نار وقنابل غاز على الفلسطينيين.

وتصاعدت الاعتقالات في الضفة الغربية على وقع الحرب الإسرائيلية على غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وبلغ عدد المعتقلين 3400 فلسطيني حتى اللحظة.

 

بيان الجيش

وورد من الجيش: “اعتقل جنود الجيش الإسرائيلي والشاباك سبعة مطلوبين في أنحاء الضفة الغربية، ونفذ الجنود عملية في مدينة نابلس لاعتقال مطلوبين وعثروا على أسلحة.ةوفي عملية نفذتها كتيبة شمرون في مدينة نابلس، اعتقل مقاتلو الاحتياط خمسة مطلوبين، وعثروا على عبوات ناسفة ومسدس وقنابل صوت وخراطيش ومعدات عسكرية. بالإضافة إلى ذلك، تم العثور على أجزاء من مخرطة لإنتاج الأسلحة ومصادرتها”.

وتابع البيان: “خلال العملية، أطلق الإرهابيون النار على القوة وألقوا عبوة ناسفة تجاهها، وردت القوة بإطلاق النار. وفي مدينة يطا التابعة لفرقة يهودا، صادر المقاتلون معدات تكنولوجية تستخدمها منظمة حماس الإرهابية. وفي عملية نفذت في قرية بديا في افرايم، اعتقل المقاتلون شخصا مطلوبا، وبعد عمليات التفتيش عثروا أيضا على بندقية نوع أوزي ومسدس وخراطيش وقطع أسلحة ومعدات عسكرية. وخلال العملية في كفر صباح الخير، تم إلقاء القبض على أحد المطلوبين وعثر على خراطيش وذخائر ومعدات عسكرية. وخلال العمليات التي تمت في القرية، أُطلقت أعيرة نارية وألقيت قنبلة باتجاه القوة”.

وأردف البيان: “في قرية البيرة، عمل جنود الاحتياط على إغلاق مطبعة كانت تطبع مواد حارقة، حيث عثروا على بندقية صيد وصادروها. وخلال العملية، ألقيت متفجرات وزجاجات طلاء وحجارة باتجاه القوات التي ردت بإجراءات تفريق المظاهرات. وتم تحويل المطلوبين الذين تم القبض عليهم لاتحقيق من قبل القوات الأمنية، ولا يوجد أي إصابات في صفوف قواتنا”، كما جاء.

 

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار