أهالي مختطفي غزة يقتحمون جلسة لجنة المالية بالكنيست ويطالبون بالعمل على الافراج عن المختطفين

في الوقت الذي اجتمع به رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو مع أقارب لمختطفين في قطاع غزة، في مكتبه في القدس، قام عدد من أقارب المختطفين باقتحام

 جلسة لجنة المالية البرلمانية في الكنيست، مما تسبب بتوقف الجلسة التي أدارها رئيس اللجنة، عضو الكنيست موشيه غافني.

ورفع أقارب المختطفين لافتات كتبوا عليها ” لن تجلسوا هنا – ما دام المختطفون يموتون هناك “.

وقال أهالي المختطفين لأعضاء الكنيست المشاركين في الجلسة : ” بسبب ادخال الخبر للمستشفيات في عيد الفصح أسقطتم الحكومة ( القصد حكومة التغيير السابقة – المحرر )، بينما لا تقومون بذلك الآن ! “.

ووجه عدد من أقارب المختطفين اللوم لرئيس اللجنة موشيه غافني، وهو من حزب ” يهدوت هتوراة ” المتدين، وقالوا له ” لماذا لا تنفذ تعليمات الشريعة اليهودية بافتداء الأسرى ؟ ” .

ووجه الأهالي حديثهم لباقي أعضاء اللجنة قائلين لهم :” هذا جدول أعمالكم اليومي ؟ تواصلون كالمعتاد؟ أهملتموهم في السابع من أكتوبر، وتواصلون اهمالهم كل يوم ! المختطفون في الأسر لا يرون ضوء الشمس، ولا يستحمون “.

.

” انسحابنا من الحكومة لن يجدي نفعا “

من جانبه، قال عضو الكنيست غافني الذي طلب من حراس الكنيست اتاحة المجال لأقارب المختطفين الحديث : ” موقفي وموقف ” يهدوت هتوراة ” قلناه لرئيس الحكومة، وهو أن افتداء الأسرى هو من أهم تعليمات الدين اليهودي، بالذات في هذه الحالة التي نتحدث بها عن انقاذ أرواح “.

وأضاف غافني: “انسحابنا من الحكومة لن يجدي نفعا، وسأتحدث مع رئيس الحكومة حول موقفنا. أنا أتفهم وجعكم، وأنا واحد منكم وأشعر بذلك. سنفعل كل شيء من أجل إعادة الأولاد، واخوتنا والنساء لبيوتهم بسلام”.

 

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار