أين أهل الخير: للأسف فقط ثلاثة متبرعين من عكا لجامع اللبابيدي !


قام مراسل عكانت بزيارة تفقدية مفاجئه الى جامع اللبابيدي اليوم حيث كان العمال يعملون في ساحة المسجد وينقلون الاحجار والتراب الذي تراكم خلال عملية ترميم المسجد بواسطة التراكتور والذي قام بتسوية الارض تحضيرا لرصفها، ومجموعة اخرى من العمال ما زالت تعمل داخل المسجد لوضع الواح الجبص في سقف المسجد.
وعندما سألنا رئيس لجنة الوقف الاسلامي في عكا السيد سليم نجمي عن سير العمل في الترميمات قال “جامع اللبابيدي ينتقل الى المرحلة الثانية من الترميمات وان شاء الله سوف ننهي الترميمات قريبا”.
وأجاب على سؤال مراسلنا حول وضع التبرعات من اهل عكا للمساهمة بترميم مسجد اللبابيدي بعد ان ابتسم ونحن استغربنا بالتالي عن سبب الابتسامة قال لنا وبصوت منخفض وبخجل ان عدد المتبرعين العكيين هو ثلاثة فقط .
الأولى: فتاة لا تملك بيتا” وبحاجة ماسة الى مساعدة مالية ورغم ذلك أصرت على التبرع لمسجد اللبابيدي بعد ان قرأت الاعلان عن بدء أعمال الترميم وأضافت ان المبلغ الذي تبرعت به هو كل ما تملك وكان ذلك قبل عيد الفطر بيومين فقط.
أماالثانية: طالبة جامعية وتحتاج لكل شاقل من أجل اتمام تعليمها الجامعي وقد جمعت بضع من المال من مصروفها
الثالث: أحد حجاج عكا وتبرع بمبلغ من المال قبل بدء عملية الترميم بشرط صرفه على اقامة مسجد اللبابيدي فقط .
وأضاف السيد سليم نجمي ان التبرعات شملت ايضا ثلاثة متبرعين من قرى الجليل أيضا وجميعهم مشكورين.
نحن في موقع عكانت ولجنة الاوقاف نناشد اهالي عكا بالتبرع في أسرع وقت ممكن وبسخاء من اجل اتمام عملية الترميم وفتح الجامع أمام المصلين الذي ما زلنا ننتظر افتتاحه منذ قيام الدولة.

















اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار