النقب: وفاة الطفل جلال عاطف شحدة أبو القيعان إثر غرقه بدلو ماء في المنزلغانتس: لن نقبل أي خرق أمني من قطاع غزة وسنرد بقوةآش: لن نغلق مطار بن غوريون وترجيحات بفرض الإغلاق خلال الأعيادالعفو الدولية تدعو الرئيس التونسي إلى التعهد علنا باحترام حقوق الإنسان وحمايتهامدينة اللد... 400 عائلة يهودية هاجرت بعد مواجهات مايو العنيفة
http://akkanet.net/Adv.php?ID=92315

استمتعوا برحلة رومانسية في شواطئ دومينيكا

 

نقدّم اليوم نصيحة خاصّة بالعرسان والأزواج الجدد من أجل الاستمتاع برحلة رومانسيّة هادئة، ونطير بكم برحلة مصوّرة الى "دومينيكا"، تلك الجزيرة الرومانسية الهادئة ذات الكثافة السكانية المنخفضة، ذات المزيج النابض بال حياة من الثقافات الأوروبيّة والأفريقيّة، بخاصّة أنّها موطن سكّان الكاريبي الباقين من سلالة هنود الكاريبي (قبل كولومبوس).

تتمتع الجزيرة بطبيعتها الساحرة التي تجمع الجبال والشواطئ والأنهار في آن، ويعد جزءًا من مساحة الجزيرة الاستوائيّة محمية طبيعية تحت خانة "منتزه وطني"، علمًا أن هناك 365 نهرًا في الجزيرة، و9 براكين، وثاني أكبر ينبوع للمياه الحارّة في العالم، وشواطئ رمليّة سوداء وبيضاء، وغابات قديمة ومتنزهات وطنية، بما في ذلك متنزّه "مورن تروا بيتونز" الوطني، أحد مواقع اليونسكو للتراث العالمي. تغري "دومينيكا " عشّاق الطبيعة من الغوّاصين والمشّائين وهواة التجديف بـ"الكاياك" ومراقبة الطيور النادرة بزيارتها.

 

شواطئ "دومينيكا"

تتلوّن رمال شواطئ "دومينيكا" باللون الأسود البركاني، على الرغم من أن الرمال يمكن أن تبدو رماديّة بالفعل، اعتمادًا على الضوء. وفي هذا الإطار، يشتهر شاطئ "ميرو، الذي يبعد نحو 25 دقيقة بالسيّارة من العاصمة "روسو"، وهو مكان مفضّل للزيارة للتشمس والاسترخاء وشراء الوجبات الخفيفة والمشروبات من أكواخ الخيزران غير التقليدية على طول الخط الساحلي والعوم.

 

"بورتسموث "

من النشاطات السياحيّة في "بورتسموث"، ثاني أكبر مدينة في "دومينيكا"، زيارة "شاطئ السلحفاة الأرجواني" المظلّل بأشجار النخيل، والحاضن لمطعم مشهور يحمل الاسم نفسه، أو شاطئ "باتيبو" البعيد، والمتمركزعلى الساحل الشمالي الأقصى للجزيرة. الوصول إلى الشاطئ بمثابة "مغامرة"، فالمركبات ذات الدفع الرباعي مطلوبة لخوض المسار الصخري المتعرّج أو ركن ال سيارة في الأعلى واختيار السير على الأقدام في اتجاه الشاطئ، لكن المكان يستحقّ الأمر، فهو عبارة عن غابات كثيفة من نخيل جوز الهند، مع قمم خضراء في الخلفيّة، بالإضافة إلى الشاطئ الأخّاذ الذي كان موقعًا لأحد أفلام Pirates of the Caribbean.

 

حديقة "مورن تروا بيتونز" الوطنيّة

تُوصف حديقة "مورن تروا بيتونز" الوطنيّة بـ"جوهرة دومينيكا"، وتضمّ مساحة كبيرة من المناطق الجبليّة الداخليّة، وهي عبارة عن غابة مطيرة بدائية كثيرة الثروة النباتيّة، ولا سيّما السراخس العملاقة والفاكهة البرية، من دون الإغفال عن "غابة السحب" الواقفة على المنحدرات العلويّة (1424 مترًا). هناك بحيرات جميلة في الحديقة، مثل: البحيرة الفوّارة وبحيرة بوري التي يلفّها الضباب، كما يقع العديد من أكثر الشلالات الخلابة في "دومينيكا" في هذه الحديقة المورقة، بما في ذلك شلالات "فيكتوريا" و" ترافالغ" و و"ميدلهام".

 

 

 

 

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

  • أمر غريب ان ينشر مثل هذا الموضوع فى مدونة فلسطينية وكأن هناك من الفلسطينيين من يملك مالا يمكنه من الذهاب الى هذه البقعة بينما تسعى اسرائيل منذ قامت الى افقار الفلسطينيين سواء فى اراضى 48 او فى الضفة والقطاع . ان مثل هذا الموضوع فى حقيقته دعاية لاسرائيل . ؟؟؟؟؟؟

اترك تعليقا