عكا... محاضره بعنوان (طرق تصرف صحيحه للجيل الذهبي) للنادي النسائي في جمعيه النساء العكياتحماس تشن هجوماً كبيراً على العضو العربي في (كنيست) وليد طهكورونا: تسجيل أكثر من 14 ألف حالة نشطة وارتفاع نسبة الإصابات لدى الأطفال والشبيبةوزير جيش الاحتلال يصطف خلف نفتالي بينيت في رفض وقف نشاطات اسرائيل الاستيطانيةعكا... الف مبروك للعكي جواد رامي بشناق على احرازه المراتب الاولى في مسابقة الحساب الذهني
https://sdabach.co.il/travel/

عكا: النواة التوراتية هي مجموعة مستوطنين متطرفين جندوا انفسهم للإستيطان في المدينه

 

بقلم: هنادي بياعة

 

أهلنا في عكا
علمنا أنّ بلدية عكا قد قامت بفتح مناقصة بميزانية وقدرها 140,000 شيكل لتطوير وانجاز فعاليات للشباب العرب في المدينة ولكن فوجئنا أنّ جماعة "גרעין אומץ" هي التي فازت بالمناقصة.
تبيّن لي أنّ الأغلبية الساحقة من المواطنين العرب في المدينة لا يعلمون عن وجود فئه كهذه في مدينتنا ولا يعلمون توجّهها ودورها وهذا يعتبر استخفاف بالمواطنين العرب وعدم إشراكهم في اتخاذ القرارات حتى التي تخصّ شبيبتنا العرب.
كما وتبيّن لي أن هذه الجماعة "גרעין אומץ" تنتمي إلى تيار دينيّ صهيوني وحصوله على المناقصة يعتبر تهديدا مباشرا على وجودنا كعرب في المدينة وعلى تضييق فعالياتنا وجعلها بين أيدي جماعة لا تدرك احتياجات الشباب العربي.

هذه الجماعة المستغلة عبارة عن مجموعة مستوطنين متطرفين جنّدوا أنفسهم للاستيطان بجانب بلدات عربية بشكل متعمّد وعلى رأسها المدن المختلطة بهدف فرض طابع يهودي على المنطقة وتعزيز الاستيطان فيها.
كما ولا يخفي مؤسسو التيار الصهيوني سياستهم الأيديولوجية والتي بموجبها يؤمنون بإقصاء العرب وتهجيرهم من أراضيهم بحجة أنها أراضي تابعة لبني صهيون وذلك من خلال السيطرة على العقارات وتدخلهم في إدارة مجرى الحياه اليومية من خلال زعمهم أن وجودهم يأتي من دوافع تصب في مصلحة السكان كدوافع خيرية واجتماعية ولتطوير المناطق حتى "ننعم" بحياة رفاهية ومستقبل زاهر.
في الحقيقة، وجود مثل هذا التيار وتغلغله في مدننا وبلدانا ما هو إلا نهج مقصود ومنظّم لكي يتم فرض واقع أليم ينتظرنا إن لم نستيقظ من سبات صمتنا فكل سعيهم هو فقط تهويد المدن المختلطة وخلق بيئة خصبة لإفراغ المدينة من سكانها الأصليين.

هذه الجماعة גרעין אומץ" هي بمثابة أداة بيد البلدية والدولة لكي تحظى بدعم سخي من جميع فروع ومؤسسات الدولة كوزارة التربية والتعليم ووزارة الاسكان وغيرهم.
بالإضافة لاعتمادهم على الكم الطائل من التبرعات إذ تبيّن أنّهم يحصلون على ميزانية تقدر ب 52 مليون شيكل من ميزانية الدولة.

أهلنا في عكا، الأمر خطير ولا يمكن الاستخفاف به فنحن لا نتكلّم عن مجموعة صغيرة "لا بتهش ولا بتنش" بل أنّهم أصبحوا تيارا يحوي عددا كبيرا جدا من الناشطين وعائلاتهم واتضح لي أنهم بصدد جمع تبرعات لتكثيف الاستيطان في مدينة عكا وخصوصا في مركز المدينة حيث تتواجد أكثرية عربية.
من هنا، علينا توخي الحذر الشديد فهذه الجماعة تؤمن "بالتهويد اللطيف" ولذا فهم يتصرفون مثل الثعالب البشرية يظهرون لك المحبة والاهتمام وفي داخلهم يريدون قلعك من جذورك الفلسطينية العربية حتى يُسحب البساط من تحت أرجلنا ونحن في غفلة،

لذلك من أجلنا ومن اجل مستقبل اطفالنا رجاءً لنكن يد واحدة للقضاء على هذه المهزلة التي ترعاها بلدية عكا.

 

 

 

 

التعليقات (التعقيبات‭ ‬على‭ ‬مسؤولية‭ ‬المعقب‭ ‬ولا‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬راي‭ ‬ادارة‭ ‬الموقع)

اترك تعليقا