مايو 21, 2018

قصة احتلال مدينة عكا ١٩٤٨

توالت الانتصارات الصهيونية خلال شهر نيسان/ أبريل ١٩٤٨، وأصبحت تجربتهم بالحرب الدائرة، كافية من أجل ان يطمعوا في توسيع حدود الدولة اليهودية المزعومة، بحيث تشمل رقعتها مناطق حدد قرار التقسيم تبعيتها لدولة العرب، فهؤلاء – أي العرب- يخسرون المعركة تلو الأخرى، حيث أن مساعدة المتطوعين النظاميين من جيش الإنقاذ، لم تستطع أن توفر لهم القوة اللازمة من أجل صدّ قوات مدربة من العصابات الصهيونية، فالكل كان ينتظر موعد الانسحاب البريطاني من فلسطين، ودخول الجيوش العربية النظامية إليها، لتدحر العصابات الصهيونية وتخلص الشعب الفلسطيني منها إلى الأبد، ولذلك كان الناس يتركون بيوتهم ويهربون خوفا على حياتهم وحياة عائلاتهم، ولكنهم كانوا على أمل أن يعودوا عاجلا وليس آجلا.

قصة احتلال مدينة عكا ١٩٤٨

توالت الانتصارات الصهيونية خلال شهر نيسان/ أبريل ١٩٤٨، وأصبحت تجربتهم بالحرب الدائرة، كافية من أجل ان يطمعوا في توسيع حدود الدولة اليهودية المزعومة، بحيث تشمل رقعتها مناطق حدد قرار التقسيم تبعيتها لدولة العرب، فهؤلاء – أي العرب- يخسرون المعركة تلو الأخرى، حيث أن مساعدة المتطوعين النظاميين من جيش الإنقاذ، لم تستطع أن توفر لهم القوة اللازمة من أجل صدّ قوات مدربة من العصابات الصهيونية، فالكل كان ينتظر موعد الانسحاب البريطاني من فلسطين، ودخول الجيوش العربية النظامية إليها، لتدحر العصابات الصهيونية وتخلص الشعب الفلسطيني منها إلى الأبد، ولذلك كان الناس يتركون بيوتهم ويهربون خوفا على حياتهم وحياة عائلاتهم، ولكنهم كانوا على أمل أن يعودوا عاجلا وليس آجلا.

عكا: افتتاح ناجح لمهرجان كرة القدم خلال شهر رمضان لذكرى المرحوم عبد الحكيم مفيد

عكا: انطلق يوم امس مهرجان كرة القدم لذكرى المرحوم عبد الحكيم مفيد ( ابو عمر ) لاجيال 18 فما فوق على الملعب السنتيتي برعاية مؤسسة عكا للثقافة والتطوير، جامع الرمل ومقهى نجمي ، وباشراف وتنظيم الاخوين بلي وكلي عمارة .

عكا: صلاة التراويح من مسجد المعهد لليوم الخامس من شهر رمضان الكريم

عكا: في أجواء رمضانية مفعمة بالسرور والفرح إستقبل اليوم مسجد المعهد بجانب مدرسة الامل في مدينة عكا شهر رمضان المبارك، من خلال الهرولة لأداء صلاة التراويح التي تعد من أفضل الطاعات، وهي سنة في سائر أوقات العام، ومؤكدة في شهر رمضان المبارك ، وقد جاءت النصوص من الكتاب والسنة بالحث والترغيب بأدائها، وبيان عظيم شأنها وثوابها عند الله عز وجل , وبالإضافة إلى كلمات الوعظ والإرشاد ترحابا برمضان وتشجيعا لكل الأهل لصيام هذا الشهر العظيم.