عكا: رئيس البلدية شمعون لانكري افشل التوصل الى قائمة عكية عريضة تضم جميع الفئات والاحزاب؟

 

#عكانت

عكا: قامت قائمة الوحدة العكية مؤخرا بنشر اسباب فشل المفاوضات لاقامة اكبر واول تحالف عكي عبر صفحتها على الفيس بوك ويتضح ان السبب الرئيسي في فشل المفاوضات بين الطرفين هو موضوع رئيس البلدية شمعون لانكري، كما وعلم مراسلنا ان قائمة التحالف العكي (ق) تعترف ان فشل المفاوضات لتوحيد القائمتين هو موضوع شمعون لانكري للاسف.

موقع عكانت ينشر بيان الوحدة العكية (أ) دون زيادة او نقصان، الذي يشرح سبب فشل المفاوضات بين الطرفين من وجهة نظرها.

 

#بيان صادر عن قائمة الوحدة العكّية (أ)

#لكي لا ندخل في متاهات التّحليل والتّأويل….

تمّت دعوتنا كممثّلين عن قائمة الوحدة العكيّة، كمّا تمّت دعوة ممثّلين عن الجبهة والحزب الشّيوعيّ وما يسمّى بالتّحالف العكّي من قبل الأستاذ أسامة عبد الفتّاح – مدير مدرسة المنارة – في مبادرة مباركة لتوحيد كافّة القوى والأطر السّياسيّة في عكّا الحبيبة ضمن تحالف عريض يفرض واقعا جديدا ويلبّي طموحاتنا كأقليّة تسعى لحماية وجودها وتعمل جاهدة على تطويره. وعليه؛ لبّينا الدّعوة وذهبنا لذلك اللّقاء راغبين ومتفائلين لعلّنا نحرز تقدّما عن طريق الوحدة ونحقّق حلما طالما سعينا إليه بكلّ طاقاتنا.

كنّا نأمل أن نتمكّن سويّة من تشكيل قائمة عربيّة واحدة تنطوي تحت رايتها جميع المكوّنات السّياسيّة في عكّا، تلبّي مطلب الشّارع العكّي وتحقّق المزيد من الإنجازات وتواجه التحدّيات بقوّة. لكنّنا فوجئنا منذ اللّحظة الأولى بموقف الرّفاق أو ما يسمّى بالتّحالف العكّي والذي تشبّث بشرطه المسبق بالتّصويت ضد رئيس البلديّة شمعون لانكري، وحاول فرض هذا الشّرط على الجميع رغم ما أبديناه نحن في قائمة الوحدة العكّيّة من مرونة لتجاوز هذه المسألة، فاقترحنا إخضاع موضوع الرّئاسة لحريّة التّصويت إلا أنّنا جوبهنا بمزيد من العناد من قبل الجبهة وحلفائها لإلزام الجميع بالتّصويت ضد رئيس البلديّة، وهو ما أفشل مساعي الوحدة.

لا يخفى علينا بأنّ موقف الجبهة وحلفائها من قضيّة الرّئاسة مدبّر لإفشال مساعي الوحدة بطريقة غير مباشرة ومصحوب بقدر كبير من سوء النيّة، رغم أنّ بعض مكوّنات هذا التّحالف تعبّر بشكل علنيّ عن دعمها لشمعون لانكري لرئاسة البلديّة، والبعض الآخر يخشى الإفصاح عن ذلك علانيّة. هذا الموقف يدفعنا للتّساؤل: ما دمتم أصْرَرْتم في تلك الجلسة على التّصويت ضد رئيس البلديّة فلماذا سكتّم عن ذلك ولم تعلنوا جهارا على الملأ لغاية هذا اليوم.

نحن لم نَنسَ للحظة واحدة بأنّ العمل البلديّ إنّما هو عمل لخدمة النّاس وتحسين ظروفهم في كافّة نواحي الحياة. ومن منطلق فهمنا لطبيعة العمل البلديّ وجدنا أنّه من الأفضل الاستمرار بالعمل ضمن إئتلاف بلديّ يُمكّننا من خدمة أهلنا بشكل أفضل ومواصلة تحقيق المزيد من الإنجازات. ممّا يدفعنا لاستمرار التّعاون والعمل مع رئيس البلديّة المرشّح الوحيد للرّئاسة.

الى هنا نص البيان الذي نشرته قائمة الوحدة العكية على صفحتها في الفيس بوك…

وستعطى الامكانية لقائمة التحالف العكي باعطاء رأيها في هذا الموضوع في حال كانت معنية….

 

 

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار