ڤيديو…. خيمة البقاء العكية تستقبل الوفود المتضامنة


استقبل ظهر يوم أمس الجمعة 23.12.11 في خيمة البقاء العديد من الوفود المتضامنة وعلى رأسهم عضو الكنيست عفو اغبارية، وفد مساواة، حركة النساء الديموقراطيات من الناصرة وعدد من المتضامنين من تل ابيب يهود وعرب.
ولقد كان في استقبال الوفود العديد من سكان البناية المهددين بالطرد من بيوتهم وعلى رأسهم فخري بشتاوي، احمد عودة، الشيخ عباس زكور، خالد سليمان ونمر موسى وغيرهم من الشباب والصبايا.
وتحدث عضو الكنيست عفو اغبارية عن المأساة التي يعانون منها السكان العرب في البلدة القديمة ومحاولة السلطات بشتى الطرق طرد العكيين من بيوتهم بالألاعيب وبمساعدة المحاكم.
وتحدث عضو بلدية عكا احمد عودة: عن مخطط التهويد الذي ما زال قائم منذ العديد من السنوات ، وأضاف فخري بشتاوي عن نضال السكان العرب في المدينة لصد وحش العنصرية التي تتفشى في الآونة الأخيرة وعمليات التكسير وحرق الممتلكات للسكان العرب في الاحياء اليهودية مما أدى الى نزوح هذه العائلات من مساكنها.
وأضاف ” في تاريخ 9.1.12 ستبحث اللجنة المصغرة في الكنيست قضية تفشي العنصرية والتهجير باقتراح قدمه كل من محمد بركي، جمال زحالقة وصرصور، والدعوة عامة للمشاركة في الجلسة لتشكيل ضغط على أعضاء الكنيست”.
وأضاف الشيخ عباس زكور عن صعوبة الترميم للأبنية القديمة من الناحية المادية فالسكان مطالبون بترميم بيوتهم حسب المواصفات التي تضعها شركة تطوير عكا وشركة عميدار، وهذه تكاليف باهظة جدا لا يقدر على دفعها السكان المحليين لان الحديث عن ملايين الشواقل لكل ترميم، ومن هنا نجد سكان البلده القديمة يهجرون من بيوتهم عنوة ، فعنما نمر في البلدة القديمة وسط الاسبوع لا نجد احد في الشارع وهذا يدل على كمية البيوت التي تركها اهلها وهي فارغة الآن.
وقد قام الوفد بجولة في أزقة المدينة والاستماع الى مشاكل السكان ومعاناتهم مع المتمولين اليهود وشركة تطوير عكا وشركة عميدار الذين يهجرون السكان العرب من بيوتهم بدلا من مساعدتهم على البقاء في بيوتهم.

















































guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار