عكا… افتتاح نادي الشبيبة في المراكز الجماهيرية اسوار عكا تفاصيل اجتماع الرئيس عباس مع نظيره الجزائري تسجيل 13877 إصابة بفيروس كورونا بإسرائيل اليوم التونسية أُنس جابر تقترب من أن تصبح أول عربية وأفريقية تفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى إطلاق نار على جنود الجيش الإسرائيلي بالقرب من مستوطنة حومش عكا… ضابط الامن في البلدية يحييئيل مكياس يقدم محاضره حول حالات الطوارئ بنك إسرائيل يرفع قيمة الفائدة للمرة الثالثة لتبلغ 1.25%… الارتفاع الأكبر منذ 11 عامًا هدية فرح شريم “قلبي إلو” شاب قام بنشر فيديوهات جنسية لفتيات ونساء… والشرطه تعتقل عدة مشتبهين مصرع رجل مختنقًا أثناء تناوله الطعام داخل احد الفنادق بتسيلم: احتمال محاكمة إسرائيل عن موت أبو عاقلة هو صفر وستبقى على حصانتها عكا… المرحوم زهير زكريا زهره (ابي سمير) في ورشة سكة الحديد بحيفا عام 1947 شبكة كنيونات عوفر تطلق حملة خاصة بالعيد وتعودكم للاستمتاع بالمشتريات اعتقال شاب بشبهة تنفيذ مخالفات جنسيّة بحق شقيقته على مدار سنوات تجليات الذات بين الحماسة والاتزان… بقلم: دكتور رياض كامل القادم أعظم… بقلم كمال ابراهيم 31 عضو كونغرس يطالبون بايدن بالضغط على إسرائيل لوقف الاستيطان بمنطقة (E1) مقتل الفتى محمد ممدوح شعبان (17 عامًا) من مجد الكروم بنيران الشرطة شركات الطيران الإسرائيلية قد تستأنف رحلاتها إلى تركيا بعد انقطاع 15 عاما تركيا.. التضخم عند أعلى مستوى منذ 24 عاما

أفنان غطاس بكر.. عكا للجميع ..!!

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

 

بقلم : شاكر فريد حسن

 

تزهر رؤوس أصابعي 

كلما هممت برسم اسمك

ريحاناً ومسكا.

جديرٌ بعكا شغاف قلبي 

فقلبي لعكا هو الشغاف..

لأنَ عكا صرح وهو سورٌ

لا نخشى عليهِ ولا نخافُ.

صباحاَ عكياً صافياً نديا.

 

هذا الصوت الشفيف الهامس الهفهاف، هو صوت عاشقة الأبجدية وصاحبة الحرف الأنيق والإحساس المرهف، ابنة عكا الصديقة أفنان غطاس بكر، التي انعشت أرواحنا وأطربتنا وأشجتنا في هذا الصباح الرمضاني، ونحن في حجورنا وجحورنا ننتظر الفرج برحيل الوباء الفيروسي الكوروني.

فعكا يا صديقتي ليست عشقكِ أنتِ وحدكِ، فهي عشقنا جميعًا حتى الشغف، نحبُ أسوارها واستنشاق هواءها، والتمتع ببحرها الجميل، والابحار في زوارقها وسفنها، والتجوال في أسواقها، والمشي بين أزقتها واحيائها وشوارعها القديمة، والصلاة في معابدها وكنائسها وفي جزارها، والتنقل بين آثارها وفنارها.

عكا كما قال درويشنا ” أجمل المدن القديمة “، فهي الماضي والحاضر والمستقبل، وعبق التاريخ، والتراث الباقي، فيها ولد الأديب الشهيد غسان كنفاني العائد إليها، وسميرة عزام صاحبة “الساعة والإنسان “، والاديبة والفنانة المسرحية سامية قزموز بكري، والروائية حنان بكير صاحبة ” أجفان عكا “، والشاعرة وفاء بدوي، وهي بلد أحمد الشقيري، وفايز الكردي، خليل حسني الأيوبي، والفنان وليد قشاش، وابنها الراحل الذي احترمه جميع أهلها رجل التربية سامي مرعي .

وفيها أضرحة الشهداء الثلاثة عطا الزير ومحمد جمجوم وفؤاد حجازي، وفيها مؤسسة ” الأسوار” لتعميق الوعي ونشر الثقافة الوطنية، التي تشكل معلمًا ثقافيًا حضاريًا للتراث الفلسطيني. ويكفي أنني لي ذكريات لا تنسى ولا تمحى من الذاكرة، وأصدقاء وأحبة من زمن ماضٍ وغابر ، حراس الثقافة الوطنية وروادها، الأعزاء يعقوب وحنان حجازي، وحارس الذاكرة الشاعر نظير شمالي، وأنت الصديقة الجديدة الرائعة، الفاتنة كاسمكِ، والسامقة الباسقة كأسوار مدينتك.

لقد أصابتنا الغيرة وأنت تصفين مشاعرك المتأججة النابضة وجدًا وشغف قلبك لعكا، التي لا تخاف هدير بحرها، والتي صدت نابليون على أبوابها. فحقيقة أنكِ ابنتها، ولكنها ليست ملكك، فهي العشق الأبدي لي أيضًا.

شكرًا لك عزيزتي أفنان على هذا النص، الذي أثمل روحي وادهشني بحروفه وكلماته الخلابة، وهو ترنيمة وسمفونية عشق، جادت بها روحك المرهفة العاشقة المسكونة بحب عكا وبحرها. وكيف لا يكون صباحنا نديًا وقد غصنا عميقًا في ثنايا نصكِ البديع المكثف حد الرهافة والشفافية..!!

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار