لابيد: لا أستبعد عقد لقاء مع أبو مازن عكا… مركز التدعيم الجماهيري يختتم مهرجان كرة القدم تجمعنا الرابع لعام 2022 سلطة المعابر… توقعات بمرور 100 الف مواطن لسيناء عكا تستعد لاستقبال عشرات الآلاف من الزائرين في عيد الاضحى المبارك استقالة 450 من عناصر الشرطة الإسرائيلية منذ بداية العام الجاري اعتقال 4 مشتبهات بالاعتداء على شابة وسرقة أغراض من منزلها يوم دراسي بعنوان “نحو إرشاد إكلينيكي في إعداد المعلمين” في كليّة سخنين الأكاديمية لتأهيل المعلمين تقديم لائحة اتّهام لشاب من شفاعمرو بمحاولة قتل فتى في الناصرة قبل شهرين نحتفل في بالاغان – באלגן عكا… اللاعب العكي وليد درويش يوقع لثلاثة مواسم في اتحاد أبناء سخنين عكا… بوابة البر قديما بجانب شاطئ العرب عكا… افتتاح نادي الشبيبة في المراكز الجماهيرية اسوار عكا عَلامَ الدَّمْعُ يا عيدُ وَالبُكا؟- شعر: محمود مرعي تفاصيل اجتماع الرئيس عباس مع نظيره الجزائري تسجيل 13877 إصابة بفيروس كورونا بإسرائيل اليوم التونسية أُنس جابر تقترب من أن تصبح أول عربية وأفريقية تفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى إطلاق نار على جنود الجيش الإسرائيلي بالقرب من مستوطنة حومش عكا… ضابط الامن في البلدية يحييئيل مكياس يقدم محاضره حول حالات الطوارئ بنك إسرائيل يرفع قيمة الفائدة للمرة الثالثة لتبلغ 1.25%… الارتفاع الأكبر منذ 11 عامًا هدية فرح شريم “قلبي إلو”

أعيشك عكا… بقلم: وسام دلال خلايلة

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

 

أعيشك عكا
بقلم: وسام دلال خلايلة

ح (20): شارع الغَربِي
كنّا إذا سِرنا (أنا وصديقتي) وقْتَ الجزْر على الصّخورِ لِنسابقَ الغروبَ .. نقفزُ من صخرةٍ إلى أخرى قفَزاتٍ ثابتةً لا تتردّد .. نُرافق الشمسَ حتى تودّعنا فيستأذننا البحرُ ويباشرُ بالمدّ .. فنلْجأ إلى درجاتِ السور ونتّخذُ حافّتَه مَقعدا ..
فللمكان ذكرياتٌ تنبضُ .. نتأمّلُ البَحر ومعَ أمواجِه تتقاذفُ آمالُنا وأحلامُنا الورديّةُ بيْن اعجابٍ وحبٍّ عُذريّ والحقيقةُ أنّه حبٌّ من طرفٍ واحدٍ .. وهذا هو الحبُّ المشروع حينها…. معَ كلّ فِكرة قيْدٌ.. ومعَ كلّ مشروعٍ عقَبَةٌ – رغم ذلك – كان الضحك سيّد الموقف .. تغوصُ الشمسُ تحتَ الأُفق ونغوصُ في أحاديثنا ونسهِبُ .. نمشي ونتحفّظ من أن تعلوَ أصواتُنا .. الرصيفُ لنا…الشارعُ لنا…الهواءُ لنا…السّماءُ لَنا…لا سيّارات ولا حركةَ سيْر تُعيق حريّتنا…فنرفع راياتِ الحرّيّة من قيود القوانين ونغني “نزلنا عالشوارع رفعنا الرايات غنينا لبلادي أحلا الأغنيااات”…
انتشينا العشوائيّة في المشي والركض .. نعَم أحببتُ “يوم الغفران” يومَ صيامِهم ولي يوم حرّيّتي …
كانت عاداتهم في الصوْم أن يناموا النهارَ بساعاته .. فما أن تغيبَ الشمسُ حتى تستيقظَ “ياعيل” وأهلُها ليكفّوا عن الإمساك عن الطعام .. يتجمّعون حول مائدتِهم يتوسّطها شمعٌ ونبيذٌ، يتلون صلاتَهم يباركون الطعام ويباشرون …
في “يوم الغفران” وليوم واحدٍ فقط هم نيامٌ، ونحن في صومِنا شهرٌ واحدٌ فقط شعبٌ يقاظى … للحكاية بقيّة

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار