أعيشك عكا بقلم: وسام دلال خلايلة

 

أعيشك عكا
بقلم: وسام دلال خلايلة

حلقة ( 28 ) : حُفاة إلى البحر
وفي اليوم السابع استوى على العرش واستراحَ…تجتمع صبايا العيلة في بيتنا؛ فننطلق مشيا على الأقدام إلى شاطئِ البحر. أختي الكبيرة التي لم تختلف عن الرّاهبات سِوى في لباسِها، كانت لنا ” المُحرِم” … عائلتنا ككلّ العائلات ” ليست متديّنة ولا متحرّرة هي ” محافِظة” (ما في عنّا بنات يروحوا عالبحر لحالهن) … نمشي من شارع بيتنا (دافيد نوي) إلى الشارع الرئيسيّ المركزيّ (بن عامي). نصلُ مَفْرقَ الطريق وصوْب وِجْهتِنا نسيرُ … نقطعُ ممَرَّ العبورِ ونمشي على رَصيفٍ يؤدّي بنا إلى الْبحر (شطّ أرجمان).ِ … ما أن نرى البحرَ نُلقي النيّةَ والتّحيّةَ نخلعُ أحذيتَنا ونمشي حُفاةً حتى نصلَ الشاطِئَ .
الاختلاط على الرمال أمرٌ بديهيٌ ..اختلاط القوميّات ،الديانات، واختلاط الجنس … الجميعُ تحتَ السّماءِ الزّرقاء… نفترش الرملَ ونتسفّع … النظرات من أصدقاء “ياعيل” لا تنضب فكان لهم مُتعةُ النّظرِ إلى حوريّات الْجنّة الْعذارى … أمّا الشباب فما طالوا للتّعبير بالإعجاب إلّا أن يمرّوا أمامَنا بتجاهلٍ مُبتذَلٍ … فإذا دخلنا البحرَ دخلوا وإذا خرجنا خرجوا … لم يقتربوا أكثر ولم يدنوا، اكتفوا بالتحليق والنظرات الملتهبة الظمأى إلى ولوج عالم حوّاء. لم يجرؤ أيّ منهم اقتحام حدودنا ربما من هيبة ال “المحرم”!.. ربما لأنّنا مجموعة لم يستطيعوا تفريقَنا … وللحكاية بقيّة

 

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار