اليف صباغ: نشك بان هناك قرار سياسي لتفريغ مدينة عكا من سكانها العرب

 

المحامية نورة أشقر: ” قريبا سوف يتوفر طاقم محامين مهنيين من قبل مكتب وزارة العدل للمساعدة القضائية المجانية للسكان العرب”

 

 

 

بعد ان تم الاعلان في مكتب جيران عن المعلومات التي تتحدث حول وجود 14 قرار محكمة مع شركة عميدار ضد مواطنين عرب من مدينة عكا القديمة اللذين يعتبرون بتسميتهم غزاة (بولشيم)، وان هناك 12 قرار سوف يتم تنفيذهم في الوقت القريب وربما بعد أعياد اليهود.

قام مراسل عكانت بالتوجه الى مركز جيران (مركز حقوقي لمساعدة سكان عكا القديمة بقضايا السكن) للاطلاع على المستجدات في قضية أوامر الاخلاء للمواطنين العرب حيث التقى مع السيد اليف صباغ وهو مركز مشروع جيران في عكا الذي قال “هناك خطر حقيقي في القاء أكثر من 12 عائلة عربية بمدينة عكا القديمة الى الشارع، ربما بعد الأعياد القريبة، نحن نطالب كل من يوجد لديه اشكالية مع عميدار بان يتوجه الينا ويخبرنا لكي نوثق القضايا وتحضير ملف كامل للتوجه به مستقبلا للكنيست لطرح قضية تفريغ السكان العرب من المدينة”.

واضاف اليف “نحن لا نطلب من المواطنين ان يتركوا المحامي الذي وكلوه في قضيتهم نحن نطالبهم بان يخبرونا باسمائهم لاننا حتى الآن لا نعرف من هي العائلات التي تلقت بلاغات من المحاكم باخلاء بيوتها” .

“وللأسف في معظم الأحيان يصلنا بعض المواطنين بعد ان صدر في حقهم أوامر اخلاء من منازلهم وحينها يصبح من الصعب تغيير قرارات المحكمة”.

وقالت المحامية نورة أشقر من كفرياسيف (اقرت) : ” قريبا سوف يتوفر طاقم محامين مهنيين من قبل مكتب وزارة العدل للمساعدة القضائية المجانية للسكان العرب في المدينة الذين سيعملون على توفير جميع الأوراق الضرورية لهذه القضايا من قبل السلطات او عميدار”.

وأضافت نورة “ان احد اهدافنا هو تغيير توجه المحاكم في هذه القضايا من أجل الحصول على قرارات مغايرة عن التي نحصل عليها اليوم في المحاكم”.

 

 

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار