بالصور… ميناء عكا أحد أهم وأجمل الأماكن السياحية في المدينة

ميناء عكا هو أحد أقدم وأهم موانئ فلسطين التاريخية. يقع اليوم ضمن لواء الشمال الإسرائيلي، على الشاطئ الشرقي للبحر المتوسط. أصبح ميناء عكا في بداية القرن الفائت بعد تطور ميناء حيفا المجاور له، ميناءا ثانويا لإستخدام قوارب الصيد المتوسطة والصغيرة، وازداد إهماله بقرار إسرائيل بمنع السفن الكبيرة من الرسو عليه بعد النكبة، بعد أن كان أحد موانئ الفلسطينيين إلى العالم الخارجي قبل ذلك. ويُشار إلى انه يوجد منارة تعتلي الميناء.

تأسس الميناء في الألف الثالثة ق.م على يد الكنعانيين (الجرشانين)، الذين جعلوا منه مركزاً تجارياً. تم ذكره لأول مرة بعد الغزو المصري لفلسطين عام 525 ق.م.

أصبحت عكا بعد ذلك جزءا من دولة الفينيقيين، ثم احتلها العديد من الغزاة كالإغريق والرومان والفرس والفرنجة الصليبيون. فتحها العرب المسلمون سنة 636 م / 16 هـ على يد شرحبيل بن حسنة. وفي سنة 20 هـ أنشأ فيها معاوية بن أبي سفيان داراً لصناعة السفن، ومنها انطلقت أول غزوة لجزيرة قبرص عام 28 هـ.

في عام 1104 م غزا الفرنجة عكا وكانت المدينة مرسى مهم في هذه المنطقة. وأصبحت الميناء الرئيسي والحصن المنيع لهم، وقسمت إلى أحياء، حيث تركزت كل جالية منهم بحيّ خاص بها، مثل بيزا، جنوه، البندقية، فرسان الهيكل، والاسبتاليين. وقد انتهى عهدها الذهبي بسقوطها سنة 1291 م، بيد المملوك الأشرف خليل بن قلاوون. وقد دمّر أسوارها وحصونها خوفًا من عودة الصليبيين إليها، وهكذا فقد سيطر عليها الخراب مدة 400 سنة تقريبًا. وقام سلطان مصر المملولكي الأشرف خليل بتحريرها من الصليبيين وطردهم منها سنة 1291 في ما عرف بـ ” فتح عكا “. وقد ازدهر الميناء خلال الفترة العثمانية وبداية فترة الانتداب البريطاني على فلسطين.

وفيما بعد تحول الميناء للصيادين من أهل البلدة الذين كانوا يعتاشون من صيد الأسماك، اما الآن فقد تحول الميناء الى ميناء سياحي وتحولت قوارب الصيد للجولات السياحية بعد ان انقرضت الاسماك  في المنطقة المسموح بها للصيد وبعد التضييقات للسلطات على الصيادين مما اضطرهم الى تغيير عملهم في الصيد الى السياحة والعديد من العائلات تركت هذا العمل لتعمل في مجالات أخرى.

مجموعة كبيرة من الصور لميناء عكا التاريخي (ميناء عيسى العوام) ….

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ akkanet.net@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار