استشهاد الأسيرة سعدية مطر من الخليل في سجن “الدامون” الكنيسة المشيخية الأميركية تصوت الثلاثاء على اعتبار “إسرائيل دولة فصل عنصري” 5 قتلى وإصابة العشرات إثر زلازل في إيران إسرائيل تستهدف جنوب طرطوس بالصواريخ الرئيس الأميركي: علينا بيع مقاتلات “إف-16” لتركيا رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك: فكرة فرض قيود على النفط الروسي ستؤدي إلى ارتفاع الأسعار العثور على جثة سيدة داخل شقة في بئر السبع واعتقال ابنها البعنة: مقتل الشاب علي حصارمة رميا بالرصاص ومصاب آخر بجريمة اطلاق نار أخرى إيران على أعتاب القنبلة النووية.. كيف سترد واشنطن عسكريا؟ جديدة المكر… إصابة شاب بعد تعرضه لإطلاق نار عكا… حفل رائع لاختتام دورات المراكز الجماهيريّة- أسوار عكا إصابة شاب بجراح متفاوتة جراء حادث عنف في الجنوب أدونيس تطلق أغنية “بس بحال” من ألبومها الجديد اعتقال قائد كبير بالحرس الإيراني بشبهة التجسس لصالح إسرائيل محمد ابو طبق عكا… لجنة أمناء الوقف الاسلامي تنهي أعمال تنظيف المقابر الموسميه استعدادا لعيد الاضحى يائير لبيد يبدأ ولايته باجتماعين مع رئيس الشاباك ومنسق شؤون الأسرى عكا… شط العرب قديما واولاد يلعبون على المعونه الجانحة مصرع شابين بحادث طرق مروع في أريحا ارتفاع جديد لأسعار الكهرباء في إسرائيل

عزيزة ابو الخير: “باي ذنب قتل ابني موسى والشرطة لا تقوم بواجبها للكشف عن القتلة”

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
 
 
زار مراسل عكانت اليوم بيت عزيزة ابو الخير ام المغدور موسى ابو الخير وقد كانت في حزن شديد على فقدان احد اولادها قبل شهر بعد ان اقدم مجهولون باطلاق النار عليه مع البوغي في عملية قتل مزدوجة مخلفة الايتام والثكالى.
عزيزة قالت معربة عن استيائها من الشرطة والمسعفين “لقد قاموا بتغطية وجه ابني واخذوه بسيارة الاسعاف بعد تأخير اكثر من ٢٥ دقيقة وتعاملوا معه وكانه قد فارق الحياة، وفي المستشفى علمت ان موسى وصل حيا الى المستشفى وتم الاعلان عن وفاته هناك فلو قام المسعفون في مكان الجريمة بتقديم الاسعافات الأولية لما فارق الحياة”.
كنت اتمنى ان نفرح بموسى في عرسه وليس بعزاء الناس ابني لا يوجد له ماض فلماذا قتلوه وهو ما زال صغير فالجميع يحبوننا ولم نضر اي شخص، انني اوجه اللوم للشرطة التي منعت النشر في هذه القضية، فحتى الآن لم يصلنا اي معلومة حول التحقيق مع انه شوارع المدينة جميعها يوجد فيها كاميرات، ولكن للاسف الشرطة لا تعمل بشكل جدي للوصول الى القتلة”.
 واضافت عزيزة بعد ان تنهدت “منذ وفاة ابني موسى وابن اخوي بوغي فانا اجلس على الكنبة هذه ولا استطيع النوم بتاتا، لقد قمت بتربية المرحوم 16  سنة ليتزعوه مني في لمح البصر”.
“حسبي الله ونعم الوكيل ان الله سيحاسب القتلة ولو بعد حين”.
 
 



guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار