توزيع ما يزيد عن الـ 2 طن من لحوم الاضاحي في مدينة عكا


* بالتعاون مع لجنة العمل الاسلامي في مسجد ظاهر العمر الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين القطرية ترسم البسمات على وجوه العائلات المحتاجة في عكا وتوزع ما يزيد عن الـ 2 طن من لحوم الاضاحي


* لجنة العمل الاسلامي في مسجد ظاهر العمر تثمن هذا الدعم المتواصل وتشكر الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين وعلى رأسهم رئيس الجمعية الشيخ الدكتور إبراهيم العمور

 

 

كعادتها في كل عام، قامت لجنة العمل الاسلامي في مسجد ظاهر العمر في عكا بتوزيع لحوم الاضاحي والتي وصلت الى ما يزيد عن الـ 2 طن على اكثر من 600 عائلة عكية، حيث باشر شباب الجمعية منذ صبيحة ايام العيد الاولى بتولي مهام توزيع لحوم الاضاحي على العائلات المستورة في المدينة، وذلك ضمن مشروع سنوي ترعاه الجمعية وبدعم مباشر من الجمعية الاسلامية لاغاثة الايتام والمحتاجين، والتي تمد الاهل في عكا وفي كل عام بكميات هائلة من لحوم الاضاحي، هذا بالاضافة الى الاضاحي التي تم ذبحها في مدينة عكا على نفقة اهل الخير في المدينة.

وفي حديث لمراسلنا مع الشيخ محمد زهرة الذي تولى عملية استقبال اللحوم وتوزيعها قال : بداية اغتنم هذه الفرصة لارفع اسمى ايات التبريكات عبر موقع عكا نت لجميع المسلمين بمناسبة عيد الاضحى المبارك واقول لهم جميعا تقبل الله منا ومنكم جميع الطاعات ، كما انني ومن باب ( من لا يشكر للناس لا يشكر لله ) لا انسى وبالنيابة عن الاهل في مدينة عكا ان ارفع اسمى ايات الشكر والتقدير الى الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين وعلى رأسهم رئيس الجمعية الشيخ الدكتور إبراهيم العمور على دعمهم المتواصل والمبارك لأهلنا في مدينة عكا ، وهذه اللفتة الكريمة ان دلت فانما تدل على قوة اواصر الاخوة والمحبة التي تجمع فيما بيننا .

وفي سؤال لمراسلنا للشيخ محمد زهرة حول عملية التوزيع ومن تولى بها قال : بحمد الله تعالى فان الخير دائما متأصل في أهل وشباب هذه البلد ، ففي اليوم الاول من ايام العيد أخذت مجموعة من الاخوة على عاتقهم جلب اللحوم من كفر قاسم وهم الاخوة احمد حلواني وابو زياد مجدوب والاخ العزيز احمد نبراوي الذي قاد الشاحنة ، اما بالنسبة لمكان التوزيع ففي اول يوم استضافت سرية الكشافة الاسلامية كما في كل عام هذا العمل في مقرها الموجود في عكا القديمة وهذا ان دل فانما يدل على مدى انتماء هذه السرية المباركة برئيسها واعضائها لهذا البلد المبارك، اما في اليوم الثاني فقد استضاف الاخ قيصر حداد هذه الفعالية المباركة في ساحة بيته ليؤكد الاواصر والروابط الاخوية التي تجمع بين المسلمين والمسيحيين ، فكانت هذه الخطوة بمثابة اللفتة الكريمة والتي نثمنها كثيرا. واخيرا لا انسى ان اشكر جميع الاخوة والشباب الذين فرغوا انفسهم في ايام العيد لانجاح هذا المشروع الانساني وادخال الفرحة الى قلوب الفقراء والمحتاجين وقاموا بتقطيع وتوزيع هذه اللحوم على مستحقيها وعلى رأسهم الاخ احمد ترك والاخ سامر غزاوي .

 

 

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007. يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار