تقرير: اسرائيل دخلت الموجة الخامسة من الكورونا

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
 

قدم باحثون من الجامعة العبرية في القدس، يوم أمس الخميس، تقريرا لرئيس الحكومة نفتالي بينيت، ولوزير الصحة نيتسان هورفيتس، ولرئيسة خدمات صحة الجمهور في

 وزارة الصحة د. شارون ألروعي برايس، ومكتب الأمن القوي.
ويقول الباحثون في التقرير ” ان الموجة الخامسة من الكورونا بدان في اسرائيل، وانه يجب العمل على تأخير تفشي المتحور الجديد ” أوميكرون ” من أجل اتاحة المجال لجمع معطيات أكثر عن طريقة التعامل مع هذا المتحور “.
وأوضح الباحثون في التقرير ” ان الارتفاع الحالي باعداد الاصابات أمر واضح، وانه لأول مرة منذ بدء أزمة الكورونا، فان الفيروس يتفش في كل الأوساط والشرائح العمرية “.
مع ذلك، الباحثون غير متأكدون من سبب التفشي الأخير للكورونا، ويطرحون عدة امكانيات، من بينها تفشي الكورونا في المدارس وفي صفوف العائلات التي لديها أولاد غير حاصلين على التطعيم.

 

وفيما يلي التوصيات التي قدمها الباحثون:
– يجب العمل قدر الامكان على اعاقة تفشي متحور ” الأوميكرون ” في اسرائيل بواسطة القيود المفروضة على الدخول للبلاد. الوقت الذي سيتم ” ربحه ” من هذا الاجراء يساعد في جمع معطيات بخصوص الحاجة للحصول على تطعيم رابع ملائم للمتحور الجديد أم لا.
– يجب العمل على تقليل معامل نقل العدوى الان، لانه في حال تفشي المتحور الجديد، يجب ضمان ان لا تكون المستشفيات مكتظة، وبالامكان في هذه الفترة  الاستمرار بخطوات عديدة لمنع تفشي الاصابات.
– يجب التشديد في اجراءات التأكيد على تطبيق تعليمات الشارة الخضراء، وفحص امكانية تغيير التعليمات في المدارس لانه في الشهر الأخير تم تسجيل حالات تفشي للكورونا في صفوف الطلاب.
– تكثيف جهود تطعيم الجمهور واعطاء الجرعة الثالثة لكل شخص مرت 5 أشهر على تلقيه الجرعة الثانية من اللقاح.
– تتبع كل حالة تفشي محلية للكورونا بواسطة مركز ” الون ” ونشر نتائج الفحص المتعلقة بها.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار