إعادة فتح إمكانيّة الحصول على منحة الاحتفاظ بالعمّال للمصالح الاقتصاديّة

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

على إثر التوجهات لوكالة المصالح الاقتصاديّة الصغيرة والمتوسطة:

إعادة فتح إمكانيّة الحصول على منحة الاحتفاظ بالعمّال للمصالح الاقتصاديّة التي حافظت على عمّالها في فترة أزمة الكورونا رغم انخفاض حجم نشاطها

 

سارعوا في تقديم الطلبات – فتح إمكانيّة تقديم الطلبات لشهر إضافي

لغاية الآن، تمّ تقديم منح لنحو 2,400 مصلحة اقتصاديّة بمبلغ إجمالي يصل إلى نحو 25 مليون شيكل، مقابل الحفاظ على نحو 15,000 عامل وعاملة

 

 

تقدّم منحة الاحتفاظ بالعمّال من قبل وكالة المصالح الاقتصاديّة الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد والصناعة بهدف مساعدة أصحاب العمل على تمويل تكاليف تشغيل العمّال، والذين تمّ الحفاظ عليهم حتى بعد تشديد القيود وانخفاض حجم النشاط. وتبلغ المنحة 5000 شيكل مقابل كل عامل استمرّ بعمله وفقا لشروط المنحة.

 

وقد كان قد انتهى موعد تقديم الطلبات لهذا البرنامج في 31.8.2021، لكن نظرًا للطلبات الإضافية التي قدّمتها المصالح الاقتصاديّة وتوفّر الميزانية، فقد تقرر السماح للشركات التي لم تتقدم بطلب للحصول على منحة والشركات التي لم تتلق بعد ردودًا من مصلحة الضرائب بتقديم طلب متأخر.

 

وحتى الآن، تم تقديم منح لحوالي 2400 مصلحة اقتصاديّة بقيمة إجمالية تبلغ حوالي 25 مليون شيكل، مقابل الاحتفاظ بحوالي 13،300 عامل بأجر كامل (أعلى من الحد الأدنى للأجور البالغ 5300 شيكل) وأكثر من 2800 عامل بدوام جزئي. وقد احتفظت المصالح الاقتصاديّة التي حصلت على منح بنحو 95٪ من عمّالها (مقارنةً بشهر كانون الثاني أو شباط 2020) وذلك رغم أنها شهدت انخفاضًا كبيرًا في دورتها المالية خلال فترة الإغلاق الثانية. ويشار إلى أنه حوالي 70٪ من المصالح الاقتصاديّة التي حصلت على منح هي مصالح صغيرة جدًّا تشغّل حتى 5 عمّال، وحوالي 94٪ هي مصالح اقتصاديّة صغيرة تشغّل حتى 20 عاملا.

 

ران كفيتي، مدير وكالة المصالح الاقتصاديّة الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد والصناعة: “على الرغم من انقضاء الموعد النهائي لتقديم الطلبات، الا أنّه على إثر التوجهات من قبل العديد من المصالح الاقتصاديّة التي لم يكن لديها الوقت لاستنفاد استحقاقها، فقد بذلنا جهودًا كبيرة لتمكين تلك المصالح التي لا تزال تتعافى من أزمة الكورونا من تلقي المساعدة التي هم في أمس الحاجة إليها”.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار