ترامب: اليهود الأمريكيون لا يحبون إسرائيل ولا يحفلون بها

جيفارا الحسيني – عكا للشؤون الاسرائيلية

قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، في مقابلة أذيعت مؤخرًا، للمراسل الصحفي إسرائيلي باراك رافيد، إن “اليهود الأمريكيين لا يحبون إسرائيل ولا يهتمون بها”، وأضاف “أقول لكم إن المسيحيين الإنجيليين يحبون إسرائيل أكثر من اليهود في هذا البلد”.
وأكد ترامب كلامه في مقابلة مع باراك رافيد “هناك أناس في هذا البلد من اليهود ولم يعودوا يحبون إسرائيل”.
وأضاف أنه عندما نشأ في نيويورك، كان والده فريد، وهو مطور عقاري، “قريبًا جدًا من الكثير من اليهود، لأنه كان له عقارات في بروكلين وكوينز”.
وأوضح: “كثير من الأصدقاء اليهود لديهم حب كبير لإسرائيل، لكنه تضاءل على مر السنين في الولايات المتحدة”. وتابع “يجب أن أكون صادقًا، إن أمرًا خطيرًا للغاية يحدث، في السابق، كانت لإسرائيل سلطة مطلقة على الكونغرس، واليوم أعتقد أن الأمر عكس ذلك تمامًا”
وذكَّر ترامب المراسل بقوله: “أعني، أنتم تتابعون النيويورك تايمز، ونيويورك تايمز تكره إسرائيل، إنها تكرههم. واليهود هم من يديرون نيويورك تايمز، عائلة سولزبرغر”.
وترتكب إسرائيل أبشع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني، حيث استشهد آلاف الفلسطينيين على يد جنود إسرائيليين، عوضًا عن مئات آلاف الجرحى، ومثلهم من الأسرى، ويأتي كره اليهود وأحرار العالم للإسرائيليين بسبب هذه الجرائم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار