الإعلان عن برنامج ريادي لتبادل المعلمين بين المدارس العربية واليهودية.

في ختام مؤتمر التربية لمجتمع مشترك في جبعات حبيبة:

الإعلان عن برنامج ريادي لتبادل المعلمين بين المدارس العربية واليهودية.

  • أفي غنون نائب المديرة العامة لوزارة التربية والتعليم:

علينا كوزارة ان نبادر ونطور ونقود كل مجال التربية لمجتمع مشترك

  • ميخال سلع المديرة العامة لجبعات حبيبة:

الأهم من تحضير أجيال للمستقبل للعالم التكنولوجي والمعلوماتي او سوق العمل، الأداة الأهم للأجيال القادمة في إسرائيل، هي التربية للحياة المشتركة“.

  • محمد دراوشة، المدير الاستراتيجي لجفعات حبيبة:

ان مفهوم المجتمع المشترك يجب ان يرتكز الى قاعدة المساواة، وليس فقط العلاقات الطيبة بين الطرفين

رغم أوضاع الطقس العاصفة، وبحضور لافت اختتم اليوم مؤتمر التربية لمجتمع مشترك، بالتعاون بين جبعات حبيبة ووزارة التربية والتعليم، والذي تكلل بالإعلان عن برنامج عمل مشترك وجديد لتبادل المعلمين بين المدارس العربية واليهودية.

افتتحت المؤتمر كل من المحامية نسرين سيف مديرة برنامجلغة مشتركة، وميخال يفراح المديرة التربوية للبرنامج، والذي يعمل منذ 8 سنوات على دمج المعلمين اليهود لتعليم اللغة العبرية في المدارس العربية، وتم تبنيه من قبل وزارة التربية والتعليم، ليصبح البرنامج الاوسع من نوعه في وزارة المعارف، ويسعى للدخول في كل المدارس الإعدادية العربية في البلاد.

ضمن الكلمات الترحيبية أكدت السيدة ميخال سلع المديرة العامة لجبعات حبيبة ان ما لا يزيد عن 1% فقط من الطلاب في إسرائيل يشاركون في برامج تعنى بالحياة المشتركة، وأضافتعادةً ما نقصد بالحديث عن تحضير أجيال الشابة للمستقبل، بالتحضير للعالم التكنولوجي والمعلوماتي او سوق العمل، الا انني اعتقد ان الأداة الأهم للأجيال القادمة في إسرائيل، هي التربية للحياة المشتركة“.

في كلمته قال السيد أفي غنون نائب المديرة العامة لوزارة التربيةعلينا كوزارة ان نبادر ونطور ونقود كل مجال التربية لمجتمع مشترك، وأضاف ان الوزارة تشرع الان بتنظيم 50 برنامج منفصل ومختلف للتربية للحياة المشتركة في مختلف اقسام الوزارة“.

تكلل المؤتمر بالإعلان عن برنامجتبادل المعلمين، وهو برنامج ريادي مشترك بين وزارة التربية والتعليم وجبعات حبيبة، من خلاله يقوم معلمون من المجتمع العربي بالتبادل مع معلمين من المدارس اليهودية في مواقع التدريس لمدة فصل واحد. من المتوقع بدا العمل في المشروع في السنة الدراسية القادمة كنموذج تجريبي، ومن ثم سيطبق بشكل أوسع ليشمل أكبر عدد من المدارس لاحقاً، وعرضت المشروع السيدة رونيت دغان مسئولة التطبيق في التدريس وتطوير الطاقم الأكاديمي، في زارة التربية والتعليم

محمد دراوشة، المدير الاستراتيجي لجفعات حبيبة، مركز المجتمع المشترك، قال في مداخلته في المؤتمر، ان مفهوم المجتمع المشترك يجب ان يرتكز الى قاعدة المساواة، وليس فقط العلاقات الطيبة بين الطرفين. وأثنى على استعداد وزارة التربية والتعليم الشراكة مع جفعات حبيبة في مشروع تبادل المعلمين لمدة فصل كامل بين المدارس العربية واليهودية، بان ذلك، وبحسب الأبحاث، يساهم بتقليل العنصرية ب 65% بين الطلاب.

كذلك أدار دراوشة ورشة حول اهمية ثنائية اللغة لدى المواطنين، بمشاركة د. تسفرير غولدبرغ مدير مسار ال BA في جامعة حيفا، والسيدة غاليت كلنر مديرة معهد دراسات العربية في جبعات حبيبة، ود. مريان تحاوخو مديرة مركز السياسات الاقتصادية للمجتمع العربي معهد اهرون، جامعة رايخمن، ود. ورود جيوسي مديرة مركز تعزيز الحياة المشتركة، كلية بيت بيرل، والسيد أشرف جبور مدير الخطة الوطنية لإتاحة التعليم العالي للمجتمع العربيرواد، ورشة تمحورت حول اهمية اللغة العبرية للمواطنين العرب لتسهيل انخراطهم وتقدمهم في سوق العمل والمؤسسات الأكاديمية، ومن ناحية اخرى اهمية تعلم اليهود للغة العربية لفهم الثقافة والحضارة العربية الغنية وتقديرها الصحيح.

الورشة الثانية من المؤتمر تمحورت حول التربية للحياة المشتركة في جهاز التعليم الإسرائيلي، اديرت من قبل السيدة هبة يونس زيد، مديرة قسم التربية في جبعات حبيبة، والسيد أشرف أبو عمار، مدير المدرسة الإعدادية أبن الهيثم في باقة الغربية، ود. عنات ابراهامي مروم محاضرة في المركز الأكاديمي روفين ومديرة شعبة التقييم في جبعات حبيبة، والسيد يوفال دفير مدير المدرسة الدولية في جبعات حبيبة والسيد كمال اغبارية مدير برنامج دمج المعلمين العرب في المدراس اليهودية، في معهد ميرحافيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار