أوميكرون يوجه ضربة قاسية لشركات الطيران وإلغاء أكثر من 4500 رحلة حول العالم

ألغت شركات الطيران في جميع أنحاء العالم أكثر من 4500 رحلة خلال عطلة نهاية الأسبوع في عيد الميلاد، جراء الموجة المتزايدة من الإصابات بفيروس كورونا.

وألغت شركات الطيران على مستوى العالم ما لا يقل عن 2401 رحلة يوم الجمعة، والتي صادفت عشية عيد الميلاد، وفقا لإحصاء جار على موقع تتبع الرحلات الجوية “Flight Aware”، كما تم تأخير ما يقرب من 10000 رحلة أخرى.
وأظهر الموقع أنه تم إلغاء 1779 رحلة يوم عيد الميلاد في جميع أنحاء العالم، إلى جانب 402 رحلة أخرى كانت مقررة يوم الأحد المقبل.
هذا ولا تزال شركات الخطوط الجوية في الولايات المتحدة تتلقى ضربات موجعة جراء انتشار متحور أوميكرون الذي يسجل إصابات بمعدلات مرتفعة حول العالم، بالتزامن مع احتفالات الكريسماس، حيث ألغيت أكثر من ألف رحلة في الولايات المتحدة، بحسب موقع فلايت أوير لتتبّع الرحلات الجوية.
ويتزامن ذلك مع ما تكشف عنه الفحوص من وقوع إصابات بالعدوى بين أطقم الطائرات، أو إلزام أفراد تلك الأطقم بعزل أنفسهم.
وتسجل الولايات المتحدة، مثل غيرها من دول العالم، ارتفاعا حادًا في أعداد الإصابات بكوفيد.
وعلى الرغم مما تشير إليه الأبحاث من أن أوميكرون أقلّ خطرًا من غيره من سلالات كورونا، يعرب باحثون عن تخوّفهم من أعداد الإصابات الهائلة الناجمة عن المتحور الجديد.
وتقول هالي بريسكوت، الباحثة في جامعة ميشيغان الأمريكية: “عندما نسجل ملايين وملايين وملايين الإصابات المتزامنة، لا يتطلب الأمر نسبة كبيرة من هؤلاء المصابين لكي تنهار المستشفيات”.
وسجلت المملكة المتحدة رقمًا قياسيا جديدا بأعداد إصابات كوفيد يوم الجمعة، فيما أعلن متطوعون استعدادهم للمشاركة في حملة تطعيم خلال احتفالات الكريسماس، في محاولة للتقليل من آثار أوميكرون.

وفي أنحاء أوروبا، تتأهب الحكومات، كلّ بتدابيرها الخاصة، لمواجهة ارتفاع الإصابات. وقد جعلت السلطات في كل من إيطاليا وإسبانيا واليونان ارتداء الكمامة خارج المنازل إلزاميًا.
وفي إقليم كتالونيا، شمال شرقي إسبانيا، فرضت السلطات حظر تجوال ليليّ. وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، دخلت هولندا إغلاقا صارمًا.
أما في ألمانيا، فقد أعلنت السلطات اعتزامها فرْض حظر على التجمعات التي يزيد أفرادها عن عشرة أشخاص، فضلاً عن إغلاق الملاهي الليلية ابتداء من الـ 28 من الشهر الجاري، كما تقرر إلغاء حضور الجماهير في مباريات كرة القدم.
وفي البرتغال، أمرت السلطات بإغلاق الحانات والملاهي الليلية ابتداء من 26 ديسمبر/كانون الأول الجاري، وفرض إلزامية العمل من المنازل حتى التاسع من يناير/كانون الثاني المقبل.
وفي جنوب أفريقيا، حيث تم التعرّف لأول مرة على متحور أوميكرون، أوقفت الحكومة عملية تتبّع الاتصالات لرصد انتشار عدوى كوفيد، باستثناء بؤر العدوى الخطيرة أو السجون.
وأعلنت وزارة الصحة في جنوب أفريقيا أن معظم سكان البلاد قد تعرّض الآن لفيروس كورونا، وعليه فإن استراتيجية التصدي ينبغي أن تتحول من الاحتواء إلى تخفيف الآثار عبر عدد من التدابير كالرقابة الذاتية، وارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي.
وكانت الولايات المتحدة أعلنت اعتزامها في 31 ديسمبر/كانون الأول الجاري، رفع قيود كانت فرضتها على السفر على جنوب أفريقيا وسبع دول أخرى في القارة السمراء بسبب مخاوف من متحور أوميكرون.
ومنذ الـ 29 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حظرت الولايات المتحدة الرحلات القادمة من كل من جنوب أفريقيا وبوتسوانا وزيمبابوي وناميبيا وليسوتو وإسواتيني والموزمبيق ومالاوي.

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار