حماس: المقاومة بكافة أشكالها كفيلة بردع المغتصبين

دنيا الوطن
أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الأحد، على أن المقاومة بجميع أشكالها هي الكفيلة بردع همجية المغتصبين، بالضفة المحتلة، داعية جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس وكل مكان لمؤازرة برقة في نابلس.
وقال عبد الحكيم حنيني القيادي في حركة (حماس) خلال تصريح له: “إن المقاومة بجميع أشكالها وعلى رأسها المقاومة المسلحة هي القادرة على ردع المغتصبين ووقف عدوانهم.
واعتبر حنيني عمليات إطلاق النار التي ينفذها أبطالنا في الجلمة وبرقة رسالة أولية، قائلاً: على العدو أن يستعد لمعركة شاملة مع جميع أبناء الشعب الفلسطيني لدحر الاحتلال ووقف بناء المغتصبات واقتلاعه من جذوره.ووجه  حنيني التحية لجماهير الشعب الفلسطيني البطل التي هبت للدفاع عن الأرض والبلدات في غرب نابلس، والتي لازالت ميادينها تشهد الاشتباكات والمواجهات مع جيش العدو وقطعان المغتصبين.

وكما دعا جماهير الشعب في الضفة والقدس وكل مكان لمؤازرة برقة والتخفيف عنها في المعركة التي تخوضها دفاعا عن الشعب الفلسطيني ومقدساته.

بدوره، قال  حازم قاسم الناطق باسم الحركة، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر): “إن المقاومة الشعبية هي الكفيلة بردع همجية المغتصبين وعدوان جيش الاحتلال، وهي القادرة على معاقبتهم على جرائمهم”، مؤكداً أن البقاء لن يكون إلا للشعب الفلسطيني على هذه الأرض لأنه صاحب الحق والتاريخ.

وأصيب مئات الفلسطينيين بجروح وصفت حالة أحدهم بالخطرة، خلال مواجهات شديدة، مساء السبت، مع قوات الاحتلال والمغتصبين في مناطق متفرقة بمحافظتي نابلس وجنين.

وشهد الأسبوع الأخير تصعيداً في اعتداءات المغتصبين على عدد من القرى الفلسطينية بمحافظة نابلس.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار