مصرع الطفل عمران حجيرات خلال تواجده في حديقة العاب

قُتل الطفل عمران محمد حجيرات (3 أعوام) متأثرا بإصابته الحرجة في جريمة إطلاق نار بقرية بير المكسور، اليوم الخميس. وأعلن الناطق بلسان مستشفى “رمبام” في حيفا أن الأطباء أقروا وفاة الطفل الذي أصيب بعيارات نارية في بير المكسور.

وسادت حالة من الحزن والقلق في القرية في أعقاب الإعلان عن مقتل الطفل الذي كان يلهو في حديقة عامة، وتعرض لعيارات نارية أطلقها شخص على سيارة، على خلفية خلاف على عمل بورشة بناء.

وكانت الطواقم الطبية التابعة لمؤسسة “نجمة داود الحمراء” قد قدمت العلاجات الأولية للطفل ونقلته بسيارة العلاج المكثف، على وجه السرعة، إلى مستشفى “رمبام” في حيفا، وهو في حالة خطيرة للغاية، وفاقد للوعي.

وبحسب المعلومات المتوفرة فإنّ الطفل أصيب من جرّاء إصابته برصاصتين في الرأس والرقبة خلال تواجده في حديقة ألعاب، إذ حصل إطلاق نار في المكان أصاب الطفل حين كان يلعب بالحديقة العامة.

وأفاد المضمدان في “نجمة داوود الحمراء، يافا غدير وأحمد أبو الهيجاء، أنه “عند وصولنا المكان شهدنا حالة من الفوضى وتجمعا كبيرا للمواطنين، اقتربنا ووجدنا الطفل ملقى على الأرض، وهو ينزف ويعاني جراحا عميقة، وفاقد للوعي في حديقة عامة بالقرية”.

وأضافا أن “الطفل كان دون نبض ولا يتنفس، قدمنا العلاجات الأولية وأجرينا عمليات إنعاش ونقلناه، على وجه السرعة، إلى المستشفى وسط محاولات لإنقاذ حياته، وهو بحالة حرجة للغاية”، توفي على إثرها في المستشفى.

وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الجريمة.

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار