“الشعبيّة”: جرائم الاحتلال تستدعي الرد الموحّد

 

نعت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، الشهيدين باكير محمد حشاش (21عاماً) من مُخيّم بلاطة في نابلس، الذي استشهد خلال اشتباكٍ مسلّح أثناء تصديه لقوات الاحتلال التي اقتحمت المُخيّم، وشهيد لقمة العيش مصطفى ياسين فلنة (25 عاماً) من قرية صفا برام الله، الذي ارتقى إثر دهسه من قبل مستوطن.

وشدّدت الجبهة في بيان صحفي، اليوم الخميس، أنّ تصاعد جرائم الاحتلال يجب أن تشكّل حافزاً لنا جميعاً للمضي بدون هوادة أو استكانة لتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأكدت الجبهة أنّ “الرد على هذه الجرائم يتطلب توحيد طاقات شعبنا الكفاحية والسياسية والدبلوماسية لمواجهة فاشية الاحتلال على طريق إنهاء وجوده على أرضنا”. وطالبت بـ”تدخلٍ دولي عاجل لوقف الجرائم المنظمة المتصاعدة التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني والتي اتخذت أساليب وأشكال متعددة في الأيام الأخيرة”.

المصدر / فلسطين أون لاين

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار