كورونا.. 329 مليون إصابة عالميا واحتمالات بعودة الحياة قريبا رغم استمرار الفيروس لسنوات

كورونا

يواصل فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” الانتشار في دول العالم، وبينما يتسارع تفشي المتحور أوميكرون بوتيرة غير مسبوقة، توقع المدير التنفيذي لشركة فايزر أن السيناريو الأكثر احتمالا هو أن الفيروس التاجي سيواصل انتشاره لسنوات عدة.

وقال موقع “ورلد ميتر” -المتخصص في رصد الإحصاءات الخاصة بتفشي الوباء في دول العالم- إن أعداد الإصابات بلغت ظهر اليوم الاثنين حتى الساعة 13:00 بالتوقيت العالمي 329 مليونا و16 ألفا و666 إصابة، بينما بلغت أعداد الوفيات 5 ملايين و559 ألفا و46 حالة وفاة.

end of list

وتقدّر منظمة الصحة العالمية أن العدد الإجمالي للوفيات قد يكون أعلى بمرّتين إلى ثلاث، آخذة في الاعتبار العدد الزائد للوفيات نتيجة الوباء.

زيادة وأعباء

ورغم أن بعض الدراسات تشير إلى أن المتحور أوميكرون أقل تسببا في وفاة المصابين به مقارنة بالمتحورات السابقة، فإن زيادة الإصابات تعني أن مستشفيات بعض الدول لن تتحمل أعداد المرضى، كما أن الشركات قد تواجه صعوبات في استمرار العمل مع زيادة عدد العاملين الموضوعين قيد الحجر الصحي.

وبخصوص تفشي الوباء، قال المدير التنفيذي لشركة فايزر، ألبرت بورلا، إن السيناريو الأكثر احتمالا هو أن فيروس كورونا سيواصل انتشاره لسنوات عدة، لكنه عبّر عن أمله في أن الموجة الحالية من الوباء يجب أن تكون الأخيرة التي تتطلب فرض قيود.

ورجح بورلا، في مقابلة مع القناة الفرنسية الإخبارية “بي إف إم” (BFM)، عودة الحياة إلى طبيعتها قريبا، مؤكدا أن اللقاحات هي أحد الحلول، وأن لقاح كوفيد “آمن وفعال” للأطفال.

إجراءات وأهداف

وفي أوروبا، بدأت اليونان اعتبارا من اليوم الاثنين، فرض غرامات على المواطنين غير الملقحين ضد فيروس كورونا المستجد الذين تتجاوز أعمارهم 60 عاما.

وسيواجه كبار السن الذين لم يحصلوا على التطعيم غرامة تبدأ من 50 يورو (56 دولارا) خلال يناير/كانون الثاني الجاري تتبعها غرامة شهرية قيمتها 100 يورو (139 دولارا) بعد ذلك.

ونحو ثلثي سكان اليونان، الذين يصل عددهم إلى 10.7 ملايين نسمة، محصنون بالكامل ضد فيروس كورونا إلا أن هذه التغطية لا تزال أقل من المتوسط الذي أوصى به الاتحاد الأوروبي والذي يتجاوز 70%.

وفي ألمانيا، تلقى أكثر من نصف مليون شخص يومي السبت والأحد الماضيين جرعة لقاح مضاد لكورونا، بحسب بيانات معهد “روبرت كوخ” لمكافحة الأمراض اليوم الاثنين.

وبحسب البيانات، ارتفعت بذلك نسبة المطعمين بجرعتين في البلاد إلى 72.7% من إجمالي السكان (ما يعادل 60.5 مليون نسمة).

وذكر المعهد أن نسبة من تلقوا جرعة تعزيزية ضد كورونا بلغت حتى الآن 47.1% من إجمالي السكان (ما يعادل 39.2 مليون نسمة).

وتسعى الحكومة الألمانية للوصول إلى نسبة 80% بحلول نهاية هذا الشهر، بعد أن كانت حددت يوم 7 يناير/كانون الثاني موعدا لبلوغ هذا الهدف.

إصابات وارتفاع

يأتي ذلك بينما، سجلت إيطاليا في الأسبوع الماضي 110 آلاف و363 إصابة و674 وفاة بكوفيد-19، متجاوزة الأسبوع السابق عليه، بحسب بيانات صادرة عن الحكومة الإيطالية.

وزاد إجمالي الإصابات لأكثر من 2.5 مليون إصابة، وهي زيادة بواقع نحو مليونين عما كان عليه قبل عام و0.6 مليون مقارنة بأسبوع سابق، بحسب ما نقلته وكالة بلومبيرغ للأنباء.

ووفقا لبيانات الحكومة الإيطالية، تلقى 90% من الإيطاليين جرعة أولى على الأقل من لقاح مضاد لكورونا.

 

قيود إضافية

في هذه الأثناء، اتفق حكام طوكيو والمقاطعات المجاورة اليوم الاثنين على طلب إجراءات إضافية من الحكومة المركزية، من بينها تقليل ساعات العمل للحانات والمطاعم، في مكافحة زيادة كبيرة في إصابات “كوفيد-19”.

وتتسبب سلالة أوميكرون شديدة العدوى في انتشار إصابات فيروس كورونا التي تحوم قرب المستويات القياسية بعد أن تجاوز عدد الإصابات الجديدة 25 ألفا على مستوى البلاد في اليومين الأخيرين.

وقالت يوريكو كويكي حاكمة طوكيو، في اجتماع للحكام عبر الإنترنت، إن التقديرات تشير إلى أن معدل شغل الأسرة بالمستشفيات لمرضى “كوفيد-19” بلغ 20% اليوم الاثنين، وهو مستوى مرتفع يبرر طلب الخطوات الإضافية.

عربيا، أعلنت وزارة الصحة في قطر أمس وفاة رضيع عمره 3 أسابيع نتيجة “إصابة شديدة بكوفيد-19”.

يشار إلى أن الوفيات بسبب فيروس كورونا محدودة للغاية بين الأطفال، لكن السلطات الصحية في العديد من البلدان تسجل مزيدا من حالات الإصابة بينهم منذ ظهور المتحور أوميكرون.

المصدر : الجزيرة + وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار