وفاة 15 لاجئًا سوريًا من البرد والصقيع في المخيمات

تحدّثت تقارير إعلامية عن وفاة 15 لاجئًا سوريًا في مختلف مخيمات اللجوء في سوريا ولبنان وغيرها بسبب البرد القارس والصقيع.

وتزداد معاناة سكان مخيمات اللجوء السورية في الشتاء في ضوء غياب أدنى متطلبات العيش ومواجهة الصقيع، الذي يهدد حياة الأطفال والنساء وكبار السن.

وأطلق ناشطون ومدونون عبر منصات التواصل الاجتماعي مناشدات متكررة بضرورة تأمين وسائل تدفئة للاجئين الذين حاصرت الثلوج خيامهم داخل المخيمات، ومن ضمنها مخيمات عرسال في محافظة البقاع (وسط لبنان).

وتضرب لبنان موجة برد قارس في اليومين المقبلين، ومن المتوقع أن تنخفض درجة الحرارة لدرجات غير مسبوقة.

وعبر مقاطع مصوّرة من داخل مخيمات عرسال، ناشد أطفال ونساء بشكل عفوي الأيادي البيضاء لمساعدتهم على مقاومة البرد، مطالبين بمواد غذائية ووقود.

وشهدت المنطقة خلال الأيام الماضية تساقط الثلوج التي طمرت أجزاء من مخيمات اللجوء المفتقدة لمقومات الحياة الأساسية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد الأخبار