الوِحْدَة…!

 

الوِحْدَة…!

  

عِندما تكون (الوِحْدَة) نابعَة مِن صَفاء القلوب وَمِن فِكر مَوزون وَمِن عَقل مُتجه نحوَ الإنتصار الدّاخِلي الحَقيقي المُدَمِّر لِلتّخلف وَالعُنصِريَّة وَمِن ضَمير لا يَزال يَقِظ وَيُخاطِب ضَمائِر الجَميع دونَ تفرقة الجِنس أو العُمر أو البيئة أو الفِئة أو الدِّيانة وَمِن مَبْدأ (الإتّحاد قوّة" وَبعيدًا عَن المَصالِح الشَّخصِيَّة (باعْتقادي هذا بالذّات صَعب جدًا) سَوف تكون (وِحْدَة) ناجحَة ناجعَة مُفيدَة وَمُدَمِّرَة لِكل خَطأ يَقع أمامَها وَسَتُنْعَت بِ (الوِحْدَة) بكل ما تَحْمِل الكلِمَة مِن مَعْنى وَسَتُخلِّف وَرائها فقط حَسرَة الأعْداء وَعُيونهم المَفتوحة مِن الذّهول مِمّا وَصَلنا إليه.

وَلكن!عِندما تكون (الوِحْدَة) نابعَة مِن مَصالِح شَخصِيَّة أوَلاً وَأخِرًا وَمِن الهَروَلة وَراء المَكاسِب المادِّيَّة فقط (المَكسَب المادّي مُهم وَلكن هُناكَ مَكاسِب أخْرى تُعْتَبَر بِغايَة الأهَمِّيَّة مِثل عَدَم طمْس الهَويَّة العَرَبيَّة العَكيَّة) وَتجْتمِع الأفكار فقط لِتلعَب دَورًا درامِيّاً أمامَ الناس وَأهل البَلد لِجَمع التّصويت فقط وَلإيقاعِهم في فخ ما يُسَمّى (الوِحْدَة) لِلوُصول إلى المُبْتغى وَيَنتهي المَوْضوع فهذِه عِندَها لنْ تسمّى (وِحْدَة) بَل (مَهْزلة).

لا بأس بتجْربَة فِكرَة جَديدَة رُبّما قد تعود بالفائِدَة عَلى أحَد ما وَلكِن تذكروا أيّها (المُتّحِدون) أوْ تذكر أيّها (الإنسان) الذي تطمَح لِلوُصول إلى (المَقعَد) أنّه إذا وَصَلت إلى مُبْتغاك (المَقعَد) تذكر أن لا تنسى مَن مَنحَكَ هذا (المَقعَد) وَمَن دَعَمَك وَأعْطاكَ لوْ فرصَة بَسيطة بأن تصِل إلى ذلِك الحُلم وَلا تتناسى أهل بَلدك الطيّب فأنتَ بالنسْبَة لهُم كالقشَّة يَتعَلقون بكَ وَلا تَعِدْهُمْ بِأكبَر الأشْياء لِجَمْع التَّصْويت فَقَطْ بَلْ عِدْهُمْ بِما سَتسْتطيع فِعْله حَقًا لأن "وَعد الحُر دَيْن عَليهِ" وَتذَكر أنّنا لسْنا أحْرار فنَحْن فِي مَدينَة تُحيطُها القُيودْ!!!

 

بقلم:أزهار(أبو الخير) شعبان.(عكا)

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار