تأجيل جلسة البت بالالتماس الذي قدّمه الفنان محمد بكري

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

تأجيل جلسة البت بالالتماس الذي قدّمه الفنان محمد بكري:

طاقم الحملة:”محاولة تنفيس الغضب الجماهيري والالتفاف الشعبي”

قررت المحكمة العليا تأجيل جلسة البت بالالتماس الذي قدّمه الفنان محمد بكري ضد قرار الإدانة الذي صدر قبل عام في المحكمة المركزية في اللد، والتي كان من المقرر عقدها أمس الاثنين.
وأكد طاقم اصدقاء الفنان محمد بكري أن الإبلاغ عن تأجيل المحكمة يوم واحد قبل موعد الجلسة  أمر له دلالات سياسية كثيرة، أهمها محاولة تنفيس الغضب الجماهيري والالتفاف الشعبي الواسع الذي تجلّى في حملة التضامن والأمسيات مع بكري التي تجول في مناطق البلاد المختلفة من جهة، وانعدام اية أدلة أو ذرائع تدين الفنان بكري حول اخراجه لفيلم جنين جنين الوثائقي الذي فضح فظاعة الجريمة التي ارتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي خلال اجتياحه لمخيم جنين عام 2002 من جهة أخرى.
وأفاد طاقم حملة التضامن، أن تأجيل المحكمة الذي جاء بعد النشر عن تظاهرة أمام العليا يزيدنا إصرارا على مواصلة تنظيم الفعاليات التضامنية، حيث سيشهد شهر شباط الجاري عدد كبير من الامسيات التضامنية ونقل الحملة الى محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث ستكون الامسية الاولى في رام الله بشراكة مع مؤسسة محمود درويش – رام الله بتاريخ 16.2.2022 كإنطلاقة لسلسلة فعاليات أخرى.
وكان طاقم أصدقاء الفنان محمد بكري قد عقد اجتماعا له مؤخرا، وضع خلاله الاستعدادات الأخيرة لجلسة المحكمة العليا في القدس، التي كان من المقرر عقدها اليوم الاثنين، قبل أن تعلن تأجيلها اليوم.
واتخذ الاجتماع سلسلة من الخطوات التضامنية، أهمها، دعوة الجمهور الواسع للتواجد في المحكمة مساندة ودعما لبكري وضد الملاحقة السياسية بحق الفنانين والمبدعين بشكل عام.
يذكر أن طاقم اصدقاء الفنان بكري بالتعاون مع مؤسسة محمود درويش في رام الله يقودان حملة التضامن تحت شعار “لن نترك الحصان وحيدا”، حتى انتصار الحق على الباطل.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار