في مدينة عكا فقدت البوصلة بين اللغة العبرية والعربية

 

 

هذه اللافته على مدخل مدينة عكا في شارع صلاح الدين تظهر الفرق بين اللغة العربية واللغة العبرية السور الشرقي يتحول الى السور الجنوبي عند ترجمته من اللغة العبرية الى اللغة العربية، هذا ان دل يدل على الاستهتار الكبير بالعرب في مدينة عكا من قبل المؤسسات الرسمية وبالاخص شركة تطوير عكا.

وكما هو معلوم فان شوارع وحارات مدينة عكا لم تسلم من التهويد فلم يبقى حتى الآن اسم عربي لاي شارع، زقاق او حارة…. سوى نجاح أعضاء البلدية العرب باطلاق اسم الظاهر عمر على السوق الشعبي لا غير قبل أكثر من سنة.

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار