بيان الوحدة العكية… هل صحيح ما يقال عن توظيف الأقارب وأبناء العائلة؟؟!!

 

بيان الوحدة العكية…

هل صحيح ما يقال عن توظيف الأقارب وأبناء العائلة؟؟!!

 

 

 

يبدو ان الانتخابات في عكا تحولت من البحث عن بديل للطريق او الدرب التي يسير عليها من هو في السلطة الى محاولة لتبادل الادوار، فكل يعرض نفسه كالأولى بتسلم منصب نائب الرئيس، ليس هذا وحسب، بل انهم تنازلوا عن فكرة التأثير على اختيار او انتخاب هذا الرئيس، فتراهم يتزاحمون على بابه طالبين رضاه، بدلا من ان يكون هو الراكض اللاهث وراء اصوات من يمثلونهم.

 

البرنامج الانتخابي لقائمة "المناهدة"

تتنافس في الانتخابات الحالية ثلاث قوائم: الوحدة العكية، ثم قائمة الجبهة المعدلة جينيا والمطعمة بعناصر جديدة – والثالثة هي قائمة "اينستنت" فورية التحضير لغرض الانتخابات، لم تكن "قائمة" قبلها ولا أظن انها ستكون "قائمة" بعدها، شتان ما بين مرشحيها وبين العمل الجماهيري (أم تراهم يظنون أن مجرد التقاط الصور مع بعض أعضاء الكنيست يكفيهم: ما هو البرنامج الانتخابي للقائمة الأخيرة في المجال البلدي؟ لا شيء اللهم انها تطرح بديلا عن نائب رئيس البلدية العربي أدهم جمل… ولكن، يتساءل الناس: ما هي اوجه تميز المرشح المطروح عن جمل؟ ما هي خططه وبرامجه التي ينوي تنفيذها من اجل صالح أهل عكا؟؟؟

والجواب: لم أرَ – من خلال متابعتي لمنشورات هذه القائمة – سوى الذم (وأؤكد الذم) وليس النقد البناء لما تم العمل به.

 

إليكم المعطيات الصحيحة…..

بالنسبة للأزيز الذي يسمع عن توظيف الأقارب وابناء العائلة؟ فيبدو انكم ظننتم انكم "قد وقعتم" على صيد ثمين؟؟؟ ولكن يسرني ان اخيب ظنكم، (نحن هنا ننتخب أعضاء بلدية لخدمة الناس وليس مدير مكتب التشغيل)، فبعد التقصي والتحري اليكم أهم النتائج التي توصل المحقق "كونان" اليها:

 

في البلدية، التي يعمل فيها عدة مئات من الموظفين والعمال نجد هناك:

علي الجمل: يعمل في البلدية منذ أكثر من 25 عاما – أي قبل وجود ادهم في البلدية
عصام الجمل: دخل الى بلدية عكا اثناء فترة نائب رئيس البلدية السيد اسامة غزاوي، وبينما كان على خلاف مع ادهم وعمل مع خصوم سياسيين له.
كم فرد من عائلة حجوج: لا أحد!!
كم فرد من عائلة زكور: لا أحد!!

 

في مؤسسات البلدية، مثل: المتناس وشركة المياه والشركة الاقتصادية

لا نجد أحدًا من عائلة جمل أو حجوج أو زكور… الحقيقة فإن أملي خاب منك يا أدهم!!! ولو، شغّل اكم من واحد…. وان لم تستطع فاعتزل واعط المكان لمن يعرف كيف يشغل الناس – أو بالأحرى أفراد العائلة، حتى وان لم يكن الامر قانونيًا ( طالعوا التفاصيل لاحقًا).

في مدرسة اورط (المدير محمد حجوج)

فمن بين عدد المعلمين والعمال البالغ (138) تعالوا بنا نفحص ونتمحص:

كم من افراد عائلة حجوج يعمل بها؟ = 0

كم من افراد عائلة جمل يعمل بها؟ = 1

كم من افراد عائلة زكور يعمل لها؟ =1

 

في المدرسة الصناعية (المدير اياد صالح)

فمن بين عدد المعلمين والعمال البالغ (20) تعالوا بنا نفحص ونتمحص:

كم من افراد عائلة حجوج يعمل بها؟ = 2

كم من افراد عائلة جمل يعمل بها؟ = 1

كم من افراد عائلة زكور يعمل لها؟ =0

 

وهم جميعا يحملون الشهادات والمؤهلات المطلوبة، بينما نجد هناك عائلات اخرى يعمل في المدرسة من بين افرادها عدد لا بأس به.

اما في المدارس العربية الاخرى التابعة للبلدية فلا احد من افراد هذه العائلات يعمل فيها.

وعلى رأي المثل: "اللي بيته من أزاز لا يرمي الناس بالحجارة" كل هذا في حين عملت المعلمة نورا منصور لعدة سنوات في المدرسة التي كان فيها والدها مديرا، الى ان تم نقلها الى مدرسة اخرى لعدم قانونية الامر.

اذن، وكما يقول المثل الشعبي: "ذاب التلج وبان المرج" المسألة ليست مسألة مصلحة بلد، بل هي مصالح شخصية… وهذا مما لا يرضي الله ولا يرضي الناس، وخاصة من ينوون التصويت لكم….

 

ع.ع.
 

 نتيجة للتجريح والذم بالمرشحين والقوائم

ادارة موقع عكانت لن تنشر اي تعقيب من الآن وصاعدا حول موضوع الانتخابات

الرجاء عدم التعقيب بتاتا… ومنكم العذر

 

 

 

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار