بيان نورة منصور…. الانتخابات يوم ونحن ابناء بلد كل يوم

 

"الانتخابات يوم ونحن ابناء بلد كل يوم"

لنحافظ على انتخابات حضارية, خالية من التجريح وشخصنة الامور

 

 

 

يؤسفني ويؤلمني ان تتم محاربتي شخصياً وبهذا الشكل من قبل ابناء بلدي. يؤسفني ان من أجل مصالح ضيقة وفترة انتخابات عابرة تتم شخصنة الامور في عكّا, ويتم الزج بأفراد عائلة المرشحين الى ساحة المعركة الانتخابية, اذا دل هذا على شيء ما, فانه يدل على افلاس سياسي واخلاقي.

من المؤسف صف الاكاذيب بهذا الشكل, ومن المؤسف الافتراء وتشويه الحقيقة بهذا الشكل من قبل قائمة عربية عكّية, تدعي ان هدفها هو خدمة أهل البلد. أليست عائلات المرشحين المتنافسين من ابناء البلد؟ هل هذا هو مفهوم قائمة الوحدة العكّية في خدمة ابناء البلد؟ من خلال التهجم عليهم شخصياً والتشهير بهم؟

بالنسبة لما جاء في بيان لقائمة الوحدة العكية, حيث تم ذكري بشكل واضح واتهامي الباطل بأنني كنت منخرطة في عمل غير قانوني عندما عملت كمعلمة في مدرسة أورط وحسب اتهامهم عملت في مدرسة التي والدي يعمل بها كمدير. عندما تم توظيفي في عام 2007 في مدرسة أورط على اسم حلمي شافعي, تم تعييني من قبل ادارة المدرسة وأورط في الثانوية التى يديرها الاستاذ محمد حجوج, فاذا كان عملي بهذه المدرسة غير قانوني, كيف قبلت الادارة في تعييني؟ هذا قد يقول الكثير عن طريقة ادارة المدرسة.

ثانياً, والدي – وفيد منصور, المرشح الاول في قائمة النهضة العكّية – يعمل مدير في المدرسة الاعدادية التابعة لوزارة المعارف, لم اعمل ابداً بشكل مباشر مع والدي, ولم يكن بيننا تفاعل في المدرسة على أي صعيد, اذا انه فعلياً كنا نعمل في مدرستين تابعتين لادارتين مختلفتين, انا كنت اعمل مع اورط, ووالدي يعمل مع وزارة المعارف.

ثالثاً, في السنه النهائية لي في العمل في مدرسة اورط 2009, تم الاتصال من قبل الادارة ودعوتي الى يوم تحضير للمعلمين, للاستمرار في العمل هناك في العام المقبل, لكنني اعتذرت وفضلت العمل في مجال اخر وهو العمل في المجتمع المدني والجمعيات, وكان رفضي في العودة للعمل في مدرسة أورط مبني على اسباب شخصية ولم يتم نقلي الى مدرسة اخرى لاسباب قانونية كما تدّعي قائمة الوحدة العكّية. وواحد من هذه الاسباب التي دعتني الى عدم الاستمرار في العمل في مدرسة أورط, هو ان ادارة المدرسة وبكل جرأة تقوم بالترويج للخدمة المدنية, وتفتح الابواب لمروجي الخدمة المدنية في الدخول الى المدرسة واستغلال الطلاب وحثهم على االدخول في هذا المشروع الصهيوني, الذي هدفه الاساسي هو محو الهوية القومية للشباب والصبايا في عكا, وجعلهم خدّاماً لوزارة الدفاع الاسرائيلية.

رابعاً, لم يتم تعييني كفعل خير لي او لوالدي, اذ انه لدي الكفاءات والشهادات الكافية لتوظيفي في المدرسة, ولهذا فها انا انشر شهاداتي ومؤهلاتي على الملأ, وذلك لإثبات انني توظفت بشهاداتي فقط:

شهادة اللقب الاول في التربية (ادارة مؤسسات تربوية رسمية وغير رسمية) والعلوم السياسية من جامعة حيفا
شهادة التعليم في العلوم السياسية والمدنيات من جامعة حيفا
شهادة اللقب الثاني في العلاقات الدولية من جامعة حيفا
رخصة التعليم التي منحتني اياها وزارة التربية والتعليم في المدنيات والعلوم السياسية

اتحدى كل العاملين في مدرسة اورط ان يفعلوا ذات ألشيء من المدير وعاملين الادارة حتى اصغر عامل, وكل المرشحين في قائمة الوحدة العكية, حتى نرى بالفعل من هم أصحاب الشهادات والكفاءات, ومن هم الاشخاص التي تم توظيفها بشكل غير قانوني.

لن اقوم بالتهجم على أي طرف, بموجب القيم الاخلاقية التي تربيت عليها من قبل والدي ووالدتي, ومن منطلق المسؤولية الوطنية تجاه أهلي, اخوتي وأخواتي في عكا. اذ انني ارفض الانجرار خلف محاولات بائسة ومدسوسة لخلق الفتن في صفوف اهل بلدي الحبيب, لكنني سأقوم بمعالجة الأمر عن طريق القانون والقضاء.

وبصفتي مدربة متطوعة في نادي المناظرة العكّي, اجدد دعوة نادي المناظرة لقائمة الوحدة العكّية, وادعيهم بأن لا يختبئوا خلف بياناتهم وصورهم, وان تكون حملتهم حملة موضوعية مهنية ترتكز على برنامج عمل سياسي اجتماعي واضح, وليس على برنامج تشهير ذم وتجريح. وان يقوموا بتنظيم مناظرة (بما انهم قاموا برفض المناظرة العلنية التي قام بتنظيمها "نادي المناظرة العكّي", والتهجم على اعضاء النادي واتهامهم بعدم الموضوعية وعدم المهنية, بالرغم من انه نادي تطوعي غير محزب, وبه تمثيل للقوائم العكّية الثلاثة) وان يدعو اليها القوائم المتنافسة للنقاش والتداول في الامور السياسية والبرنامج السياسي التابع لكل قائمة, بدل من ان ينشغلون في تشويه الحقائق وشخصنة الامور.

نهايةً, اود التوجه الى ابناء بلدي الحبيب جميعهم دون استثناء وعلى رأسهم قائمة الوحدة العكّية, وان اتمنى لهم جميعاً عيد أضحى مبارك وعطلة عيد سعيدة خالية من التهجمات والتجريحات, اذ اننا كلنا ابناء الوطن الواحد, ومعركتنا معركة البقاء والصمود الاساسية هي مع سياسات الدولة العنصرية.

ع.ع

 

 نتيجة للتجريح والذم بالمرشحين والقوائم

ادارة موقع عكانت لن تنشر اي تعقيب من الآن وصاعدا حول موضوع الانتخابات

الرجاء عدم التعقيب بتاتا… ومنكم العذر

 

 

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار