يا وَلد!!

 

يا وَلد!!

 

 

 

لِماذا الذّمُ يا وَلد؟

فانا وَأنتَ أبناء هذا البَلد..

لِماذا الذّمُ يا وَلد؟

وَنحنُ سور هذا البَلد,

وَبَحر هذا البَلد,

وَقهر هذا البَلد,

وَعَذاب هذا البَلد,

وَنحن حُزن وَفرَح يَجتمِعان في هذا البَلد!

لِماذا الذّمُ يا وَلد؟

وَأنا وَأنتَ أبناء هذا البَلد..

لِماذا الذّمُ يا وَلد؟

لِماذا الطّعن يا وَلد؟!

بي وَبكَ وَبهذا البَلد!!

لِماذا وَصَلنا إلى هُنا يا وَلد؟

إلى طريق يَشْتُمُ الواحِد نَفسَهُ ألفَ مَرّة وَيُعيد الكرّة..

ألسْنا نحن مَن قال أنّنا وَهذِهِ البَلد

قضيّة واحِدَة إلى الأبَد؟!!

فكيفَ نَنُمّ عَلى أنفسنا, وَنشتُمُ أرْضَنا,

وَنُهين قدَراتنا, وَنطمَع وَنطمَع وَننسى أن واجِبَنا

في هذهِ المَدينة أن نكونَ لِمدينتنا السَّند؟!

ألا تَظنُّ مِثلي,

أنَّهُ آنَ الأوان أنْ نَستيقظ َيا وَلد….؟؟!!

 

 

 

بقلم:أزهار(أبو الخير) شعبان.(عكا)

 

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار