النهضة العكية توزع البرنامج الانتخابي وسط التفاف عكاوي حاشد

 

 

 

الشيخ محمد سالم قائد الحملة الانتخابية للقائمة ،قال: نحن نفتخر بهذه القائمة ومرشحيها ونرجو من الشباب وأهلنا المشاركة بهذه الانتخابات المصيرية وان كل صوت عربي من شأنه أن يعزز وجودنا العربي في هذه المدينة ونكون شوكة بحلق اليمين المتطرف الهادف إلى ترحيلنا من مدينة الآباء والأجداد.وأضاف: نحن ندين محاولة البعض بمقاطعة الانتخابات وأن هذه دعوات مشبوهة يحركها العنصريون من اجل إلغاء التمثيل العربي في البلدية كما إننا نرفض رفضا قاطعا ظاهرة وجود مقاولون من أبناء عكا العرب الذين يريدون أن يقطفون من أصوات العرب واقتطاعها لصالح القوائم اليهودية.

قام العشرات أمس من أبناء عكا العرب من مرشحي العضوية ومؤيدي قائمة النهضة العكّية بتوزيع النشرة الانتخابية للقائمة والتي طرحت رؤيتها حول عكا والمشاريع التي يجب تنفيذها من اجل تعزيز الصمود العربي في المدينة. وخلال توزيع النشرة أنضم العديد من المؤيدين الجدد الذين جابوا الشوارع والأزقة وبادلهم الجمهور بالتصفيق والعناق لمرشحي القائمة والأمنيات بالنجاح لتحقيق النصر. رئيس القائمة المهندس وفيد منصور,قال : كدت لا اصدق ما يحدث في هذه البلدة من التفاف لم أتوقعه وهذا يؤكد إن الجمهور العربي في المدينة قل مل الإدارات السابقة ووعودها العرقوبية وعدم اهتمامها بهموم الناس وقضاياهم المهمة بل زاد الوعد تعقيدا بعد أن أصبح امن الناس رصاصة قاتلة تستقر بأجساد شبابنا وكل هذا في ظل غياب إدارة حكيمة تحتضن البلد وأهلها. المرشحة الثانية بقائمة النهضة العكّية المحامية مديحه رمال قالت: كم أنا سعيدة بهذا الالتفاف العظيم حول قائمتنا وحول أبنائها.كم أنا أفتخر بأني ولدت بأحد إحيائها الأكثر فقرا وبؤسا وأشاهد وألمس الحب والرغبة بالتقدم والنهوض بهذه المدينة بعد أن تعرضت للغبن من إدارات البلدية المتعاقبة. أما المرشح الثالث المحامي فريد حزبون، قال: اليوم أثبتت عكا من مسيحييها ومسلميها إنها متمسكة بهذا التعايش وينظرون إلينا بأننا نحن القادرون على حماية هذه المدينة وتعزيز المحبة والتآخي .رجال دين من كافة الطوائف تتصل بنا وتشد على أيادينا ونتمنى أن نكون على قدر المسؤولية التاريخية التي رضينا بأن نحملها على أكتافنا والثقة المطلقة بنا كقيادة شابة وطموحة لخدمة أبناء عكا ، الشباب هم المستقبل. الشيخ محمد سالم قائد الحملة الانتخابية للقائمة ،قال: نحن نفتخر بهذه القائمة ومرشحيها ونرجو من الشباب وأهلنا المشاركة بهذه الانتخابات المصيرية وان كل صوت عربي من شأنه أن يعزز وجودنا العربي في هذه المدينة ونكون شوكة بحلق اليمين المتطرف الهادف إلى ترحيلنا من مدينة الآباء والأجداد.وأضاف: نحن ندين محاولة البعض بمقاطعة الانتخابات وأن هذه دعوات مشبوهة يحركها العنصريون من اجل إلغاء التمثيل العربي في البلدية كما إننا نرفض رفضا قاطعا ظاهرة وجود مقاولون من أبناء عكا العرب الذين يريدون أن يقطفون من أصوات العرب واقتطاعها لصالح القوائم اليهودية.
  ع.ع

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار