استشهاد شابين باشتباكات مسلحة مع قوات الجيش الاسرائيلي في مخيم جنين

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

أفادت مصادر فلسطينية أنّه: “استشهد شابان، فجر اليوم الثلاثاء، برصاص قوات الجيش الإسرائيلي خلال اشتباكات مسلحة اندلعت في مخيم جنين بالضفة الغربية

وأضافت: “وأفادت مصادر محلية أن قوات الجيش الخاصة اقتحمت مخيم جنين فجر، اندلعت على إثرها اشتباكات مسلحة بين المقاومين وقوات الجيش الاسرائيلي، التي انتشرت بأعداد كبيرة في أزقة المخيم وعلى أسطح المنازل. وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الأسير المحرر عبد الله الحصري، والشاب شادي نجم (18 عامًا)، برصاص قوات الجيش. وذكرت مصادر طبية أن الشاب نجم أصيب بجراح حرجة في رأسه، واستشهد لاحقًا متأثرًا بإصابته، كما وأصيب شاب آخر بالرصاص الحي في بطنه. كما اقتحمت قوات خاصة وأعداد كبيرة من جنود الاحتلال منزل عائلة أبو الهيجا واعتقلت الشاب عماد نجل القيادي البارز في حركة “حماس” الأسير جمال أبو الهيجا”.

وتابعت المصادر: “ونعت حركة حماس الشهيدين البطلين وزفتهما، وأشادت ببطولات الشباب الثائر في جنين القسَّام، الذين اشتبكوا مع العدو رداً على جرائمه وعدوانه السافر. وحمّلت حركة حماس في بيان لها اسرائيل تداعيات جرائمه وإرهابه المنظّم ضدّ أهلنا وشبابنا في الضفة الغربية، وأكدت أنَّ “الاعتقال والاغتيال لن يزيد شعبنا إلاَّ تمسكاً بالمقاومة الشاملة”. ودعت جماهير شعبنا إلى النفير العام؛ لنحوّل ثلاثاء الغضب وفعاليات التضامن مع الأسرى في معركتهم المستمرة ضد إدارة السجون، إلى انتفاضة ومواجهة مع الاحتلال ومستوطنيه في عموم الضفة الغربية المحتلة دفاعاً عن أسرانا ومقدساتنا، وتمسّكاً بحقوقنا الوطنية حتى التحرير والعودة” بحسب المصادر

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار