عكا… البلدية وريمون يفتتحان أول فرع في شمالي البلاد، عكا لمدرسة الموسيقى “ريمون”

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

#عكانت – اساف ليف: مصور ريمون

بمشاركة مئات الضيوف ، افتتحت يوم الثلاثاء الموافق 01.03.2022 مدينة عكا الفرع الأول لمدرسة ريمون للموسيقى في الصالة الثقافية الجديدة بالمدينة ، بحضور كل من رئيس بلدية عكا السيد شمعون لانكري ،المدير التنفيذي لمدرسة ريمون , موشيه سيناي , رئيس المدرسة , يهودا عدار, المدير التنفيذي لوزارة تطوير الضواحي, النقب والجليل ، السيد إيلان شوحط ، رئيس ادارة ريمون ، أودي أنجيل ، آفي كامينسكي – المدير العام لنقابة مديري اقسام التربية والتعليم في السلطات المحلية ، بتسلئيل كوبرفاسر ، مشرف مُركز مجال الموسيقى في وزارة التربية والتعليم والملحن إيفي نيتزر والعديد من الشخصيات المرموقة .

كان الحدث احتفالاً بالثقافة والإبداع: بدءاً بعرض من أداء ميري مسيكا، التي قالت انها قضت كل وقتها في مدرسه ريمون على العشب وفي المقابل رتبت المدرسة أغانيها الممتازة التي كتبها لها الناس، وكذلك الأصدقاء، العائلة والزوج. انضمت إليها لاحقًا فاليري حماتي، خريجة اخرى من مدرسة ريمون التي غنت باللغة العربية، بالإضافة إلى يهودا وألون عدار اللذان قاما بأداء بعض أغاني ألون المفضلة. ميكا موشيه، فتاة موهوبة تقطن في الجليل، غنت مع ميري وأثارت إعجاب الجمهور بموهبتها. اما أبرز ما كان في الأمسية هو عندما اعتلى ديفيد بروزا المسرح وغنى مع رئيس البلدية شيمعون لانكري، موشيه سيناي، أودي أنجل، يهودا، ألون عدار وميري مسيكا أغنية “تحت السماء”.

قال رئيس البلدية شمعون لانكري: “إن افتتاح فرع لمدرسه ريمون هو عباره عن حدث يليق لمدينة تتميز بالموسيقى الفريدة والتربية الموسيقية متعددة الثقافات، كما ويساهم في تنوع الموسيقى الإسرائيلية”. وأضاف الى ذلك: ” أرى الفرع بمثابة قلب نابض متصل بالرؤية الكبيرة للمدينة، مركز وطني ودولي للأفعال، للأبداع، لجوده الحياة، وبالتالي فهو طبيعي وجدير افتتاح حرم جامعي فخم يعرف كيفية احترام وعرض الثراء الموسيقي المتنوع في المدينة ليساهم في رفع نسبه طلاب الموسيقي في شمالي البلاد.”

شكر رئيس البلدية شخصيا موشيه سيناي ويهودا عدار على تفهمهما لأهمية تأسيس فرع لمدرسة ريمون في المدينة ووعد بأنه سيفعل كل شيء من أجل تحقيق نجاحها. بالإضافة إلى ذلك، أعلن رئيس البلدية أن البلدية ستقدم منحًا دراسية للطلاب الذين يختارون الدراسة في حرم ريمون في المدينة.

وتطرق موشيه سيناي، الرئيس التنفيذي لمدرسه ريمون حول اختيار المدينة قائلا: “وجدنا في قادة عكا، وخاصة في رئيس البلدية شيمون لانكري، شركاء كاملين في رؤية الاستثمار في الثقافة، التربية، التعليم والموسيقى. تُعرف ريمون بأنها المؤسسة الرائدة في إسرائيل في مجال النشاط الموسيقي في المجتمع. في هذا السياق، سوف يتم افتتاح مجموعة متنوعة من المشاريع التي سيديرها الطلاب من أجل تمكين مختلف السكان وتقوية التنوع العرقي والثقافي الغني في عكا من خلال الموسيقى. كل هذا بالتعاون مع البلدية والهيئات المحلية في مجالات الثقافة التربية، التعليم، الرفاهية المجتمع ومع المعهد الموسيقي البلدي “.

ويضيف رئيس ريمون، يهودا عدار: “لقد طُلب منا منذ سنوات فتح المزيد من فروع ريمون وأنا متحمس جدًا لأننا وصلنا إلى هذه اللحظة التاريخية التي يحدث فيها ذلك. نحن نتوسع شمالًا. أنا أقدر الرؤية والتنفيذ السريع والمهني من قبل رئيس البلدية وطاقم موظفي البلدية. سنجلب إلى عكا والمنطقة الشمالية بأكملها كل قوة وجوده ريمون. سيكون الحرم الجامعي مرتعاً لوظائف الموسيقيين الأكثر موهبة في شمال البلاد “.

سوف يتيح  فرع ريمون في عكا للملحنين من جميع أنحاء منطقة الشمال بتطوير مواهبهم تعلم كتابة الأغاني، تلحينها وتسجيلها بطريقة احترافية والترويج لها في صناعة الموسيقى. كل هذا في مدرسة الموسيقى التي تعتبر المدرسة الأفضل في إسرائيل. سيقوم أفضل معلمي ريمون بالتدريس في الحرم الجامعي: رئيس ريمون يهودا عدار، المنتج آفي إلباز وآري غورلي وغيرهم الكثير. سيتم استضافة أفضل الموسيقيين في إسرائيل وسيقدمون ورشات عمل في المدرسة.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار