عطا الله حنا: من الذي سينقذ شعبنا من الجرائم التي ترتكب بحقه ومن استهدافه

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
المطران عطالله حنا

سيادة المطران عطا الله حنا : ” من الذي سينقذ شعبنا من الجرائم التي ترتكب بحقه ومن استهداف حقوق الانسان ”

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأنه يحق لنا ان نتسائل من الذي سينقذ شعبنا من جرائم الاحتلال؟ فما يسمى بالمجتمع الدولي نلحظ انه عاجز والنفاق سيد الموقف حيث ان ما يسمى بالمجتمع الدولي يتباكى اليوم على اوكرانيا ويتجاهلون الجرائم المروعة التي ارتكبت وما زالت ترتكب بحق شعبنا الفلسطيني .
ان ظاهرة الكيل بمكيلين هي انخراط في الجريمة ومباركة لما يرتكب بحق شعبنا من انتهاكات خطيرة وممارسات ظالمة تستهدف الفلسطينيين في كافة تفاصيل حياتهم .
نتضامن مع كافة ضحايا الحروب والعنف في كل مكان في هذا العالم ولكن لا يجوز تجاهل فلسطين وما يحدث فيها من استهداف لشعبنا ، ووجب على اولئك الذين يتباكون حول ما يحدث في اوكرانيا ان يلتفتوا الى فلسطين التي ويا للاسف يترك ابناءها لقمة سائغة للاحتلال والعالم يتفرج علينا .
اما الفلسطينيون فما هو مطلوب منهم هو ان يكونوا اكثر ترتيبا وتنظيما وتصويبا للبوصلة ورفضا للانقسامات والتصدعات الداخلية .
قبل ان نطالب العالم بأن يتضامن معنا يجب ان نتضامن نحن مع انفسنا وان نعمل على ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي لكي نكون كفلسطينيين اكثر لحمة واخوة وتعاضدا وقوة في مواجهتنا للمؤامرات والعواصف والتحديات التي تستهدفنا من كل حدب وصوب.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار