عطا الله حنا: لا يجوز الصمت امام التعديات المتواصلة على دير بئر يعقوب في نابلس

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

 

سيادة المطران عطا الله حنا : ” لا يجوز الصمت امام التعديات المستمرة والمتواصلة على دير بئر يعقوب في نابلس ”

 

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس في حديث اذاعي صباح هذا اليوم حول الاعتداء الجديد الذي تعرض له دير بئر يعقوب في نابلس بأننا نعرب عن استغرابنا لتكرار مثل هذه الاعتداءات اذ قبل عدة ايام تعرض رئيس الدير الارشمندريت يوستينوس لاعتداء غاشم وها هو الدير يتعرض مجددا لاعتداء اخر ، فالى متى سيستمر هذا الوضع ؟! والى متى ستستمر سلسلة التعديات والاستفزازات المستمرة والمتواصلة بحق هذا الدير المقدس والذي يعتبر من الاديرة الارثوذكسية العريقة والتاريخية في فلسطين الارض المقدسة.
اننا اذ نعرب عن وقوفنا ومؤازرتنا لرئيس هذا الدير الارشمندريت المناضل والمجاهد يوستينوس الذي صمد في هذا المكان رغما عن كل التحديات والتقلبات السياسية والاوضاع الشائكة وكان دوما مؤازرا لشعبنا ومحتضنا لابناءنا ومدافعا عن عدالة قضية هذا الشعب .
ليس من العدل ان يعامل الارشمندريت يوستينوس وان يتم التعامل ايضا مع هذا الدير المقدس بهذا الاسلوب الغير حضاري والغير انساني والذي يعتبر اساءة وتطاولا ليس فقط على هذا الدير وساكنيه وليس فقط على الحضور المسيحي العريق والاصيل في هذه الارض المقدسة بل هو اعتداء على شعبنا كله ومحاولة بائسة للنيل من الوحدة والاخوة والتلاقي بين كافة مكونات شعبنا ، كما ونعتقد بأن هذا يندرج في اطار مخطط هادف للنيل من السلم الاهلي والعلاقة الطيبة بين ابناء شعبنا وخاصة في نابلس ومحافظتها .
الجهات المختصة مطالبة بأن تقوم بدورها المأمول وهي بالفعل تقوم بجهد في هذا المضمار ولكن يبدو ان الحاجة ملحة لتدابير واجراءات جديدة لمنع هذه التعديات .
كما ان هنالك جانبا اخر لا يجوز اغفاله وهو المسألة التربوية والتعليمية اذ يجب ان تبذل جهود اكبر وخاصة في مؤسساتنا التعليمية والمدارس من اجل ان يدرك طلابنا وابناءنا بأن المسيحية في هذه الديار هي نبتة اصيلة وليست بضاعة مستوردة من اي مكان في هذا العالم .
يجب ان يدرك هذا الجيل الصاعد المنهمك بمتابعة وسائل التواصل الاجتماعي بأن مسؤولية الحفاظ على الحضور المسيحي تقع على عاتقنا جميعا كفلسطينيين .
ندرك جيدا ان التعدي على دير نابلس كما والتعديات التي تحصل بحق مقدساتنا واوقافنا وخاصة في القدس انما يرفضها الفلسطينيون بغالبيتهم الساحقة .
ونتمنى ان نواجه هذه المظاهر السلبية الخارجة عن السياق الانساني والديني والوطني بمزيد من الحكمة والدراية والمبادرات التربوية الخلاقة وكذلك ان تقوم الجهات المختصة الرسمية بمسؤولياتها تجاه هذه القضية .

 

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
هشام عبد الرءوف
هشام عبد الرءوف
2 شهور

اعتبر تصريحات القس المحترم الذى اتمنى ان اقابله يوما ما بمثابة رسالة موجهة الى الاخوة الاقباط فى مصر الذين نجد نبسة كبيرة لايستهان بها منهم يتعاطفون مع الكيان الصهيونى ويشيدون به وكان المسيحيين يلقون معاملة لائقة على يديه او يعاملهم معاملة افضل من المسلمين. واقسم اننى سمعت احدهم مرة يقول عن اليهود “دول رجعوا لارضهم ” رغم الدراسات المحايدة التى اكدت ان اليهود ليس لهم حق فى ذرة من رمل فلسطين .

جديد الأخبار