إسرائيل قلقة من أن تغرق باللاجئين الوافدين من أوروبا

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

 

لورين حداد – عكا للشؤون الاسرائيلية

حذر مسؤول حكومي رفيع المستوى في إسرائيل من تفاقم أزمة اللاجئين القادمين إلى “إسرائيل”، جراء التغير في سياسة الاستيعاب.وقال المسؤول بحسب صحيفة “إسرائيل هيوم”: “إن تفاقم الوضع في روسيا سيؤدي إلى موجة أخرى من المهاجرين”.وأشارت الصحيفة إلى أن هناكطائرات مليئة بالأوكرانيين والبلجيكيين ومن دول أخرى في طريقها إلى إسرائيل، عقب سياسة فتح البوابة الجديدة التي أعلنتها وزيرة الداخلية أييليت شاكيد الليلة الماضية.

وبحسب تقديرات مصادر مهنية، فبعد السياسة الإسرائيلية ستكون هناك موجة كبيرة من الأوكرانيين الذين سيحاولون دخول إسرائيل، حتى لو لم يكن لديهم أفراد من العائلة أو الأصدقاء هنا.

ونوهت أنه بالأمس وصل عدد من المواطنين الأوكرانيين الذين حاولوا سابقًا دخول إسرائيل بذرائع كاذبة إلى مطار بن غوريون وتم ترحيلهم. وتعتقد مصادر في نظام الهجرة أنه بمجرد إعلان إسرائيل عن سياسة توسعية، ستنقل الرسالة إلى اللاجئين الأوكرانيين في أوروبا، وسوف يستغلون الوضع في القدوم إلى إسرائيل.

في غضون ذلك، علمت “إسرائيل هيوم” أنه حتى مع وصول المواطنين الروس إلى إسرائيل، كانت هناك قفزة هائلة منذ اندلاع الحرب.ووفقًا لسلطة السكان والهجرة، فقد وصل 6126 مواطنًا روسيًا إلى إسرائيل خلال الأسبوعين الماضيين، مُنع 138 منهم من الدخول.

وأوضحت أن هذا هو ضعف العدد المسجل في يناير وفبراير- عندما دخل حوالي 3000 مواطن روسي إلى البلاد.

إلى جانب ذلك، قال مسؤولون حكوميون كبار ومسؤولون في سلطة الهجرة إنه يجب التحضير لاستمرار الحرب وتفاقم الوضع في أوكرانيا، الأمر الذي سينتج عنه أيضًا موجة كبيرة من طالبي اللجوء الذين لا يحق لهم الحصول على قانون العودة.

وقال مسؤول حكومي رفيع: “لا يمكننا إنشاء سياسة هجرة للقادمين روسيا وأوكرانيا، ومثل هذا النهج له أيضًا آثار سياسية”.

 

 

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار