مؤتمر أشمورت للإدارة الاقتصادية والابتكار في التعليم – يطلق المدارس للمستقبل

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

بمباركة رئيس الدولة وبحضور الوزراء رؤساء السلطات وكبار رجال الأعمال: مؤتمر أشمورت للإدارة الاقتصادية والابتكار في التعليم – يطلق المدارس للمستقبل.

تصوير :اشمورت

عُقد يوم الخميس 10 آذار 2022، في  إكسبو تل أبيب مؤتمر أشمورت – للمدراء، ادارة وابتكار اقتصادي في التعليم بحضور كل من وزيرة التربية والتعليم، رئيس التعليم العالي، وزير المالية، السكرتيرة العامة لنقابه المعلمين، المديرة العامة لوزارة التربية والتعليم، رئيس بلدية بئر السبع، رئيس بلديه أم الفحم، المدير العام ل”تك-توك” إسرائيل وغيرهم.

في 10 آذار 2022، عُقد المؤتمر الأول من نوعه في إسرائيل – وهو مؤتمر أعمال لمديري ومديرات المدارس، والذي يقدم مفهومًا جديداً ومبتكرًا بموجبه يجب أن تدار المدارس كشركة ومنظمة تجارية، ، هذا نتيجة إصلاح الإدارة الذاتية التي قادتها وزارة التربية والتعليم. الذي أدخلته وزارة التربية والتعليم. وفقًا لهذا المفهوم، فإن مديري المدارس هم الرؤساء التنفيذيون لشركات الأعمال. ولأول مرة في إسرائيل، سيتم تخصيص مؤتمر لتمكين مديري المؤسسات التعليمية في إسرائيل والذي سيوفر لمديري ومديرات المدارس الأدوات الأكثر تقدمًا من أجل إدارة مبتكره، ناجعه ومهنيه. تم إرسال تسجيل فيديو إلى المؤتمر وفيه الرئيس يتسحاق هرتسوغ يدير حلقة نقاش مشتركة مع مديري ومديرات من جميع قطاعات المجتمع الإسرائيلي – اليهودي المتطرف، العربي المتدين والعلماني – جرت المناقشة كمحادثة مفتوحة مع رئيس الدولة حيث قدم مديرو ومديرات المدارس حالات تجريبيه اختباريه من الحياة اليومية في المدارس الإسرائيلية.

تضمن المؤتمر مقابلات حصرية، حلقات نقاش وجلسات مع زوايا موضوعية مع كبار المسؤولين السابقين والحاليين في نظام التربية والتعليم، رؤساء السلطات المحلية وكبار المسؤولين في الاقتصاد. إضافة إلى ذلك، تمت مناقشه التحديات التي يفرضها وباء الكورونا على مديري المؤسسات التعليمية؛ التعليم المستقل في قطاعات المجتمع الإسرائيلي؛ كيفية التعامل مع حالات العنف الشديدة في نظام التعليم؛ كيف تصبح المؤسسة التعليمية احدى الخصائص المدرة للدخل من خلال تطوير وإدارة المبادرات لزيادة الدخل المدرسي؛ كيف يمكن لمديري المؤسسات التعليمية التعامل مع النقص الدائم في القوى العاملة وأكثر من ذلك.

بالإضافة إلى ذلك، خلال المؤتمر، أقيم معرض لشركات ومؤسسات رائدة في إسرائيل والتي عرضت التقنيات والخدمات ذات الصلة بالتعليم، بينهم: يسراكارد، بنك مساد وSpeak2Go وNisco وREAD PLUS وغيرهم الكثير.

من بين المشاركين في المؤتمر: وزيره التربية والتعليم، رئيسه مجلس إدارة التعليم العالي د.يفعات شاشا بيتون ، وزير المالية أفيغدور ليبرمان ، السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين يافا بن دافيد ، مدير عام أشمورت آري شتاينبرغ ، وزيرة الابتكار أوريت فركاش. هكوهين ، المديرة العامة لوزارة التربية والتعليم ، داليت ستوبر ، رئيس بلديه بئر السبع روبيك دانيلوفيتش ، رئيس بلدية هرتسليا موشيه فضلون ، رئيس بلدية أم الفحم د. سمير محاميد ، رئيس مجلس جاني تكفا ونائبه رئيس السلطات المحلية ليزي ديلريتشا ، رئيس مجلس يروحام  طال أوحانا ، المدير العام لشركة “تك توك” إسرائيل أساف ساغي ، البروفيسور يولي تامير ، رئيسه كلية بيت بيرل وغيرهم.

آري شتاينبرغ، المدير العام لأشمورت من نقابة المعلمين: “جهاز التعليم هو القاطرة التي تقود قطار الاقتصاد الإسرائيلي. مؤتمر أشمورت هو الأول من نوعه في إسرائيل وفقًا لرؤيتنا لتمكين مديري المؤسسات التعليمية كرؤساء تنفيذيين، ولتوفير أدوات عملية لمساعدتهم على تحويل المدارس إلى وحدات اقتصادية منتجة ودفيئات تكنولوجية، لانطلاق نظام التعليم بشكل خاص والاقتصاد الإسرائيلي بشكل عام في العقود القادمة، وهي حاجة جاءت من المجال الذي يسعى إلى إثراء مديري المؤسسات التعليمية بصندوق أدوات إداريه، تجاريه ومبتكره. أود أن أشكر الرئيس على تكريمنا واحترامنا بحضوره المهم وهذا دليل على أهمية موضوع التعليم كمورد وطني تستمد منه دولة إسرائيل قوتها العلمية والتكنولوجية وأهمية تمكين مدراء ومديرات المدارس وتقدير القيم المهمة وأهميتها الكبيرة للمجتمع الإسرائيلي”.

guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض كل التعليقات
جديد الأخبار